Accessibility links

البيت الأبيض يقول إن هناك تطابقا في وجهات نظر بوش وأولمرت فيما يتعلق بغزة


برر البيت الأبيض الأربعاء رفض إسرائيل الدعوات إلى التهدئة في قطاع غزة عبر إعلانه أن ثمة تطابقا في وجهات النظر بين الرئيس جورج بوش ورئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت حول هذا الموضوع.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض غوردن جوندرو إن على حماس القيام بالخطوة الأولى عبر وقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل، موضحا أن الدبلوماسية الحالية لإدارة بوش تهدف إلى الضغط على الحركة لتلبية هذا الطلب.

وأضاف المتحدث أمام الصحافيين في كروفورد بولاية تكساس، حيث يمضي الرئيس الأميركي أعياد نهاية العام ، أن بوش اتصل صباح الأربعاء بأولمرت لبحث الوضع في الأراضي الفلسطينية وسبل وقف الأعمال الحربية.

وتابع أن أحد أهداف الاتصال كان مناقشة الوضع الإنساني وتداعيات الضربات الإسرائيلية.

وأوضح المتحدث أن بوش تلقى من أولمرت ضمانات أن إسرائيل تتخذ التدابير الملائمة لتفادي سقوط ضحايا مدنيين وأن حملتها العسكرية لا تستهدف سوى حماس وحلفائها.

وفي موضوع شروط وقف إطلاق النار، قال جوندرو إنه يعتقد أن ثمة تطابقا أكيدا في وجهات النظر بينهما حول هذا الموضوع، وذلك بعد رفض الحكومة الإسرائيلية الدعوات إلى قيام تهدئة.

ونقل المتحدث عن بوش أنه يرى أن على حماس أن توقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل وأن هذا الأمر سيكون أول خطوة يجب القيام بها لوقف إطلاق النار.

وأضاف أن المطلوب من حماس ليس الإحجام عن إطلاق صواريخ على إسرائيل مستقبلا فحسب، بل وقف تهريب السلاح إلى قطاع غزة.
وأكد جوندرو أن على حماس التحرك.
XS
SM
MD
LG