Accessibility links

مجموعة من المتظاهرين في طهران تهاجم منزل المحامية الإيرانية شيرين عبادي


هاجمت مجموعة من المتظاهرين صباح الخميس منزل شيرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام لعام 2003 وأطلقوا شعارات ضدها كما صرحت بذلك المحامية الإيرانية لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت المحامية شيرين عبادي إن 150 متظاهرا تجمعوا أمام المبنى الذي تقطنه وهتفوا بشعارات ضدها.

وقد هتفوا على حد قولها "أميركا وإسرائيل ترتكبان جرائم وعبادي تدعمهما".

وأضافت أن المتظاهرين تفرقوا بعد نصف ساعة من وصول الشرطة وبعد أن انتزعوا شارة مكتبها كمحامية الموجودة في المبنى نفسه وكتبوا شعارات على الجدران.

مظاهرة في طهران احتجاجا على قصف غزة

وقالت عبادي إن هذا الهجوم لا صلة له بموقفنا حيال ما يجري في غزة لأننا نشرنا قبل يومين بيانا لإدانة ما يجري هناك ولدعم الفلسطينيين. وأضافت إنها ذريعة. هذا ويتظاهر ناشطون إسلاميون منذ أيام عدة في طهران للتنديد بالهجمات الإسرائيلية على غزة التي أوقعت بحسب آخر حصيلة 400 قتيل فلسطيني ونحو ألفي جريح.

وخلال هذه التظاهرات التي جرت خصوصا أمام السفارة الأردنية وشعبة المصالح المصرية في طهران هتف ناشطون إسلاميون بشعارات ضد شيرين عبادي.

وكانت الشرطة الإيرانية قد أغلقت في 21 ديسمبر/كانون الأول مكاتب دائرة المدافعين عن حقوق الإنسان التي تديرها عبادي بدافع أن المنظمة ليس لديها ترخيص من وزارة الداخلية للقيام بنشاطات.

وفي 29 ديسمبر/كانون الأول تعرض مكتبها للمحاماة للمداهمة والتفتيش.

وقد استدعت السلطات الفرنسية الأربعاء سفير إيران في فرنسا سيد مهدي مرابطالبي وأبلغته استنكار الاتحاد الأوروبي للتهديدات غير المقبولة لعبادي.

كما أدانت القوى الغربية الكبرى والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكندا خصوصا التهديدات التي تتعرض لها أنشطة شيرين عبادي والمقربين منها.

XS
SM
MD
LG