Accessibility links

logo-print

قوى سياسية في الكوت تستنكر الهجمات الإسرائيلية على غزة


استنكرت قوى سياسية في الكوت الهجمات الصاروخية الإسرائيلية على مدينة غزة الفلسطينية، وانتقدت بعض القوى السياسية في المدينة موقف الحكومات العربية حيال الهجمات الإسرائيلية المتواصلة على غزة.

واتهم مسؤول مكتب حزب الدعوة الإسلامية ماجد علي في حديث لـ"راديو سوا" هذه الحكومات بالتواطؤ مع الإسرائيليين، مشيرا إلى أنهم ساندوا نظام الحكم السابق في العراق رغم طغيانه، على حد قوله:

"الحقيقة نظرتنا إلى مواقف الحكومات العربية أصبحت اسطوانة مشروخة لأنهم في الأساس تواطأوا على فلسطين وبيع فلسطين، ونحن رأينا مواقفهم عندما تخلص أبناء الشعب العراقي من طاغية على مدى 35 عام يقتل ويبطش بأبناء الشعب العراقي، وهم كانوا يناصرونه ويساندونه ويدعمونه فلا نستغرب مواقفهم هذه".

من جانبها دعت منظمة بدر التابعة للمجلس الأعلى الإسلامي العراقي الحكومات العربية إلى اتخاذ موقف واضح إزاء هذه الهجمات، وحمل أبو سلام الحداد مسؤول المكتب التنظيمي في المنظمة، هذه الحكومات مسؤولية استمرار ما وصفة بنزيف الدم الفلسطيني في غزة".

وكانت القوات الإسرائيلية بدأت السبت الماضي بتوجيه ضربات صاروخية على هذا القطاع مما تسبب في مقتل المئات وجرح الآلاف في حين اكتفت الحكومات العربية وحسب بعض وسائل الإعلام بإرسال المساعدات الإنسانية وإصدار بيانات التنديد.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الكوت حسين الشمري:
XS
SM
MD
LG