Accessibility links

logo-print

عراقيون يأملون أن تحمل 2009 استقرارا أمنيا وانتعاشا اقتصاديا


أعرب عدد من العراقيين عن أملهم في أن تحمل السنة الميلادية الجديدة المزيد من الاستقرار الأمني بالإضافة إلى تحسين أداء الاقتصاد الذي شهد تعثرا كبيرا بسبب الأزمة المالية العالمية.

وتوقع حسام الساموك المحلل الاقتصادي في تصريحات لـ"راديو سوا" أن تكون مؤشرات الأداء الحكومي تجاه إنعاش الاقتصاد العراقي في العام الجديد سلبية، خصوصا في مجال النهوض بالصناعات المحلية والتخفيف من وطأة البطالة بين الشباب، بحسب تعبيره.

يشار إلى أن عام 2008 شهد استقرارا أمنيا واقتصاديا ملحوظا خصوصا في مجال إنعاش دخل موظفي المؤسسات الحكومية وارتفاع ميزانية البلاد، فضلا عن الانفتاح الاقتصادي الذي تمثل في دعوة الشركات العالمية إلى الاستثمار في العراق.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG