Accessibility links

logo-print

السلطات العراقية تتسلم مسؤولية مطار البصرة الدولي


سلمت القوات البريطانية السلطات العراقية مطار البصرة الدولي ضمن مراسيم أقيمت بالمناسبة.

وقال محافظ البصرة محمد الوائلي في مؤتمر صحافي إن الحكومة المحلية تخطط لتنفيذ مشاريع تهدف الى تطوير المطار، وأضاف:

"لقد تم استلام برج المراقبة في مطار البصرة الدولي والمطار أصبح مؤهلا وجاهزا لإقلاع وهبوط الطائرات على اختلاف أحجامها، وأعتقد أن مطار البصرة أكثر أمناً من المطارات العراقية الأخرى، ومن أهم المشاريع المستقبلية التي تهدف الى تطوير المطار إنشاء مدرج إضافي حتى يصبح المطار قادرا على استيعاب أعداد كبيرة من المسافرين كون البصرة مقبلة على انتعاش اقتصادي كبير جداً".

في حين قال صبيح الشيباني مدير منشأة الطيران المدني في وزارة النقل والمواصلات، إن الوزارة على وشك الاتفاق مع شركات كبيرة للطيران لإطلاق رحلات منتظمة إلى مطار البصرة خلال النصف الأول من العام الحالي. وأضاف قائلا:

"هناك ثلاث فرص للعمل في مطار البصرة وتتلخص في الشحن الجوي ونقل المسافرين ونقل رجال الأعمال في طائرات صغيرة. ونتوقع أن تقوم ثلاث شركات طيران كبيرة في المنطقة بالعمل في مطار البصرة ابتداءً من النصف الأول من هذا العام".

وبحسب الجنرال أندرو سالمون، قائد القوات البريطانية في البصرة فإن تسليم برج المراقبة لا يعني تسليم المطار بالكامل إلى السلطات العراقية. حيث قال في تصريحات صحافية إن القوات البريطانية ما تزال تتخذ من الجانب العسكري للمطار قاعدة عسكرية لها، مشيرا إلى أن قوات بلاده سوف تقوم منتصف العام الحالي بتسليم القسم العسكري من المطار إلى القوات الأمريكية.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG