Accessibility links

logo-print

بعثة اسبانية تعثر على مقابر مصرية تعود إلى عصر رمسيس الثاني


عثرت بعثة أثرية اسبانية في محافظة بني سويف جنوبي القاهرة على هياكل عظمية سليمة ولوحة أثرية في مقابر حملت ألقاب رمسيس الثاني الذي حكم مصر بين عامي 1304 و1237 قبل الميلاد.

وقال ألامين العام للمجلس الأعلى للآثار المصري زاهي حواس اليوم الخميس في بيان إن البعثة عثرت في المنطقة الواقعة 120 كيلومترا جنوبي القاهرة على أرضيات أثرية ترجع لعصر الانتقال الأول نحو 2181-2050 قبل الميلاد الذي تدهورت فيه أحوال مصر بعد عصر الدولة القديمة الذي شهد بناء الأهرام.

وأضاف حواس أن الاكتشاف جاء أثناء استكمال أعمال الحفر داخل صالة الأعمدة بمعبد الاله حري شف.

ونسب البيان إلى كارمن بيري رئيسة البعثة الاسبانية أنهم عثروا أيضا على باب وهمي كامل لمقبرة غير معروفة وبقايا قرابين محروقة وبقايا عظام بشرية وهياكل عظمية محروقة إضافة إلى تابوتين عثر بداخلهما على هياكل عظمية سليمة وفي حالة جيدة.

ودأب المصريون القدماء على صنع أبواب وهمية من الحديد توحي أنها تفضي إلى مقابر لكنها لا تفضي في الواقع إلى شيء بهدف تضليل اللصوص.
XS
SM
MD
LG