Accessibility links

البحرية الفرنسية تفشل هجوما للقراصنة في خليج عدن وتعتقل ثمانية منهم


قالت هيئة أركان الجيش الفرنسي يوم الخميس إن إحدى فرقاطاتها الحربية في خليج عدن أفشلت هجوما لقراصنة صوماليين على سفينة شحن ترفع علم بنما واعتقلت عددا من المشتبه بهم.

وقال الناطق باسم هيئة الأركان كريستوف برازوك إن عناصر الفرقاطة الفرنسية بروميه ميتر لير وأوقفوا ثمانية مشتبه بهم تعتزم السلطات الفرنسية تسليمهم إلى الحكومة الصومالية.

ورصدت القطعة الفرنسية زورقين قريبين من سفينة الشحن البنمية بعد أن وجهت الأخيرة نداء إغاثة.

وسلمت البحرية الفرنسية في 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي تسعة قراصنة مفترضين أوقفتهم في البحر إلى سلطات بونتلاند، وهي لمنطقة تتمتع بحكم ذاتي معلن من جانب واحد في شمال شرق الصومال.

وعلى صعيد متصل، اختطف قراصنة صوماليون صباح الخميس سفينة شحن مصرية كان على متنها 28 بحارا قبالة السواحل الصومالية، وفقا لما قالته السلطات المصرية.

وقال مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية أحمد رزق إن السفينة بلو ستار التي تحمل ستة آلاف طن من الأسمدة باتت تحت سيطرة القراصنة لافتا إلى أن السفينة اختطفت قرب باب المندب. وأضاف رزق أن أفراد الطاقم باتوا رهائن وأن بلاده تبذل جهودا لإجراء الاتصالات اللازمة للإفراج عن السفينة، موضحا أن نحو 15 قرصانا استولوا على السفينة بعضهم كانوا مدججين بالسلاح.

وتشهد الصومال البلد الفقير في القرن الأفريقي حربا أهلية وتفتقر إلى حكومة مركزية منذ العام 1991. وقد تحولت نقطة ساخنة للقرصنة في العالم.

وعزز المجتمع الدولي وجوده العسكري في خليج عدن والمحيط الهندي حيث هاجم قراصنة صوماليون أكثر من 100 سفينة خلال عام 2008.

XS
SM
MD
LG