Accessibility links

logo-print

ليفني تقول إن العمليات العسكرية ضد حماس تحقق أهدافها وتؤكد على عدم وجود مشكلة إنسانية في غزة


قالت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني يوم الخميس إن الغارات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة ألحق أضرارا بحركة المقاومة الإسلامية حماس، مؤكدة على استمرار العمليات حتى تتأكد تل أبيب من أن حماس لم تعد تمثل تهديدا على إسرائيل ومواطنيها.

وقالت ليفني للصحافيين خلال زيارة لباريس إن العمليات العسكرية التي تنفذها قوات بلاده ضد حماس في قطاع غزة تحقق أهدافها وأنها ألحقت إضرارا بالغة بقدرات حماس العسكرية.

وأوضحت ليفني أن تل أبيب تريد إضعاف قدرات حماس في القطاع، مشيرة إلى أن حماس ليست مشكلة إسرائيل فحسب، بل إنها مشكلة الشعب الفلسطيني كله. وأضافت ليفني أن حماس هي "مشكلة لجميع الدول العربية التي تدرك أن لديها عناصر أصولية في الداخل بما في ذلك الإخوان المسلمين في أماكن مختلفة."

وتزور ليفني، التي قالت في بيان صدر عن مكتبها إن غزة لا تعاني من مشكلة إنسانية، باريس لمناقشة اقتراح فرنسي خاص بوقف إطلاق النار لمدة 48 ساعة بغرض السماح بدخول معونات إنسانية إلى غزة.

وقالت ليفني للصحافيين إن إسرائيل حرصت على حماية السكان المدنيين وأبقت الوضع الإنساني في غزة كما ينبغي أن يكون تماما، موضحة أن المعابر مفتوحة أكثر مما كانت عليه قبل العملية العسكرية، وفقا لليفني.

ويقول مسؤولون إسرائيليون أن العملية العسكرية ضد غزة تستهدف وقف إطلاق الصواريخ الفلسطينية التي أثارت الذعر في جنوب إسرائيل المتاخم لحدود غزة.

وواصلت حماس التحدي بالرغم من الغارات الإسرائيلية التي قتلت أكثر من 400 فلسطيني، فيما أدت هجمات حماس الصاروخية إلى مقتل أربعة إسرائيليين.
XS
SM
MD
LG