Accessibility links

logo-print

إسرائيل تغلق الضفة الغربية وتضع أجهزتها الأمنية في حالة تأهب قصوى تحسبا لمصادمات مع الفلسطينيين


أغلقت الشرطة الإسرائيلية اليوم الجمعة حدودها مع الضفة الغربية بشكل كامل حتى يوم الأحد المقبل ووضعت أجهزة الأمن والشرطة في العاصمة تل أبيب وباقي المدن في حالة تأهب قصوى تحسبا لمواجهات مع الفلسطينيين، بعد دعوة "يوم غضب" وجهتها حركة المقاومة الإسلامية حماس ثأرا لما يجري في قطاع غزة.

وانتشر الآلاف من عناصر الشرطة وحرس الحدود الإسرائيليين، وفقا للناطق باسمها ميكي روزنفيلد، في القدس الشرقية والمدن والقرى المحيطة بها. حيث أشار روزنفيلد إلى أن الشرطة وضعت في حالة تأهب قصوى ومنع دخول الفلسطينيين إلى إسرائيل لتعزيز حماية الأماكن العامة من أسواق ومراكز تجارية ومنع وقوع هجمات انتحارية.

وكانت حركة حماس قد دعت يوم أمس الخميس الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس الشرقية إلى "يوم غضب" ضد الإسرائيليين والى مسيرات عارمة تنطلق من المسجد الأقصى وكل مساجد الضفة الغربية عقب صلاة الجمعة تضامنا مع سكان غزة.

وقال روزنفيلد إن السلطات الإسرائيلية ستسمح بمشاركة المسلمين الذين يحملون هوية إسرائيلية وتجاوزت أعمارهم الخمسين بدخول الحرم القدسي وأداء صلاة الجمعة، موضحا انه سيتم السماح للنساء بدخول الحرم.

وذكر التلفزيون الإسرائيلي العام أن أجهزة الأمن الإسرائيلية تلقت حوالي 60 إنذارا حول استعدادات لهجمات محتملة.
XS
SM
MD
LG