Accessibility links

logo-print

الطيران الإسرائيلي ينفذ 30 غارة على قطاع غزة وعدد القتلى يصل إلى 430


نفذت الطائرات الحربية الإسرائيلية الجمعة أكثر من 30 غارة جوية قتل فيها تسعة أشخاص بينهم خمسة أطفال و60 جريحا، في الوقت الذي هدت فيه حركة حماس بشن هجمات انتحارية ضد أهداف إسرائيلية.

كما شنت الطائرات الإسرائيلية خمس غارات على مطار غزة جنوب رفح، أدت إلى إصابة خمسة فلسطينيين من المناطق المجاورة للمطار.

واستهدفت غارة إسرائيلية منزلا يعود لأحد كوادر القسام من عائلة أبو موسى في خان يونس، ما أدى إلى إصابة 3 من أفرادها بينهم طفل.

وأطلقت الطائرات الإسرائيلية صاروخا بالقرب من منزل النائب عاطف عدوان، وقصفت مسجد عمر بن عبد العزيز في بيت حانون.

وشنت الطائرات الإسرائيلية سلسلة من الغارات الجوية فجر اليوم الجمعة استهدفت 15 منزلا في مناطق مختلفة في قطاع غزة.

وفي مخيم البريج استهدفت الغارات الإسرائيلية منزلين لنشطاء من حماس ما أدى إلى تدميرهما بالكامل، كما تم تدمير منزل يعود لجمال الدرة والد الطفل محمد الدرة، الذي قتل في غزة في شهر أيلول/سبتمبر 2000 في حادث اطلاق نار عشوائي بين القوات الإسرائيلية ومسلحين فلسطينيين.

وفي مدينة غزة قصفت الطائرات الإسرائيلية منزلا في حي تل الهوا غرب مدينة غزة، فيما طال القصف منزلين في رفح ما أدى إلى وقوع ستة جرحى.

وبهذا يرتفع عدد القتلى منذ بدء العمليات الإسرائيلية على قطاع غزة إلى 430 قتيلا وأكثر من 2220 جريح، بحسب مصادر فلسطينية.

وفي هذا السياق، توعد إسلاميون فلسطينيون بالانتقام من إسرائيل يوم الجمعة بعد مقتل القيادي في حركة حماس نزار ريان مع أُسرته وقالوا إن كل الخيارات مفتوحة الآن بما في ذلك شن هجمات انتحارية لضرب المصالح الإسرائيلية في كل مكان.

وقد شيع جثمان ريان و13 من أفراد أسرته، لفت بأعلام حركة حماس، وأدى المشيعون الصلاة على الجثامين في ساحة مسجد الخلفاء الذي دمر الليلة الماضية بصواريخ الطائرات الإسرائيلية.

XS
SM
MD
LG