Accessibility links

logo-print

توقعات بزيادة نسبة المشاركة في الانتخابات المحلية بقضاء بلد


أعرب عامر مرهون قائممقام قضاء بلد التابع لمحافظة صلاح الدين عن ارتياح وتفاؤل الاوساط السياسية والشعبية في المحافظة بالوضع السياسي العام في البلد.

وقال لـ"راديو سوا" : " إن شاء الله نحن مقبلون على خير وتغيير وبناء ومتفائلون جدا بالوضع السياسي الحالي الذي يبشر بالخير حيث بدا الشعب العراقي يتالف ويعمل يدا بيد لنبذ الطائفية والعنف والعمل من اجل التغيير والبناء. ونحن مقبلون على عرس انتخابي في يوم 31 من هذا الشهر والكتل السياسية متفائلة وكذلك الناخبين في محافظة صلاح الدين والذي يصل عددهم إلى اكثر من 600 الف ناخب".

واثنى مرهون على جهود المسؤولين المحليين في المحافظة في توعية الناخبين وحثهم على المشاركة في الانتخابات القادمة التي قال إنها ستشهد اقبالا كبيرا من جانب المواطنيين، وأضاف:

"اجراءتنا واستعدادتنا مستمرة للتهيئة للانتخابات القادمة وهناك همة كبيرة من المسؤولين من محافظ صلاح الدين ونائبه بعقد ندووات وجولات ميدانية إلى العشائر والاقضية والنواحي التابعة للمحافظة لحث الناس للخروج إلى الانتخابات وانتخاب من يمثلهم وفق اسسا النزاهة والكفاءة والعمل بالديموقراطية. الانتخابات القادمة تختلف عن سابقتها التي كانت فيها اخفاقات ولم تكن تمثل كامل الطيف العراقي واتوقع ان نسبة 70-80 بالمائة من ابناء الشعب العراقي في محافظة صلاح الدين سيصوتون لممثليهم في مجالس المحافظات والحكومة التنفيذية التي ستحكم المحافظة مستقبلا".

وأكد مرهون أن الاجهزة الأمنية اتخذت اجراءاتها ووضعت خططا مكثفة لضمان اجراء تلك الانتخابات في اجواء آمنة، مشيرا إلى الوضع الأمني في قضاء بلد يشهد استقرار:

"الوضع الأمني في قضاء بلد مسيطر عليه بجهود قوات الأمن من الشرطة والجيش وشيوخ العشائر وقوات الصحوة وقد أكدنا في عدة اجتماعات على تضافر تلك الجهود لعدم حدوث اي خرق امني في القضاء والان نحن نعيس في احتفالات شهر محرم ومواكب الحسينية والعزاء تسير في شوارع القضاء بكل حرية وأمان. وهناك خطة محكمة متكاملة لحماية المراكز الانتخابية والناخبين والملصقات الانتخابية استعدادا لإجراء الانتخابات".

يشار إلى أن 45 كيانا سياسيا بينها قوائم منفردة وائتلافات يتنافسون على 28 مقعدا من مقاعد مجلس محافظة صلاح الدين في الانتخابات المحلية المقبلة.

XS
SM
MD
LG