Accessibility links

الرئيس ساركوزي سيلتقي الرئيس عباس لبحث مبادرة سياسية مهمة لوقف الهجوم على غزة


أعلن أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه في رام الله السبت أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي سيلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين "يحمل مبادرة سياسية مهمة لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة".

وقال عبد ربه إن هذه المبادرة المهمة سيناقشها ساركوزي مع الرئيس عباس الاثنين خلال لقائهما في رام الله، ويأمل الرئيس عباس في أن تنجح مبادرة ساركوزي في وقف القتل ضد سكان غزة.

وأضاف أنه بعد اتصال عدد من المسؤولين العرب والأوروبيين، قرر الرئيس عباس تأجيل توجهه إلى نيويورك لحضور جلسة مجلس الأمن الدولي ليوم واحد فقط وسيلقي الرئيس كلمته أمام المجلس الثلاثاء.

بدوره قال نبيل أبو ردينه المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني: "إن زيارة ساركوزي والمبادرة التي يحملها لوقف العدوان ضد شعبنا تأتي في إطار الجهود الفرنسية المتواصلة التي يبذلها الرئيس ساركوزي والحكومة الفرنسية لخلق إجماع دولي للوصول إلى وقف إطلاق نار ووضع حد سريع جدا للعدوان على شعبنا".

عباس يرجئ رحلته إلى نيويورك للقاء ساركوزي

وكان كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات صرح السبت أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرر إرجاء رحلته إلى نيويورك للقاء الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ووفد الاتحاد الأوروبي الاثنين في رام الله في الضفة الغربية.

وقال عريقات في عمان حيث يتواجد مع الرئيس الفلسطيني الذي كان متوجها إلى نيويورك، إن "عباس قرر تأجيل الزيارة إلى نيويورك للقاء ساركوزي ووفد الترويكا الأوروبية".

وأضاف أن "هذا التطور جاء بعد تدخل الأشقاء العرب بمن فيهم الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى لإتاحة الفرصة لجهود الرئيس ساركوزي والوفد الأوروبي لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة".

زيارة ساركوزي للمنطقة تشمل أربع دول

ويبدأ ساركوزي الاثنين جولة تستمر يومين وتشمل أربع دول في الشرق الأوسط على أمل أن يتمكن من حشد تأييد عدد من الدول الكبرى في المنطقة للمبادرة الفرنسية لوقف إطلاق النار في غزة.

وسيبدأ كذلك وفد من الاتحاد الأوروبي جولة في الشرق الأوسط من الأحد حتى الثلاثاء لبحث وقف إطلاق نار في غزة.
XS
SM
MD
LG