Accessibility links

مصادر فلسطينية تعلن أن عباس سيفرج عن معتقلي حماس ما عدا أي مهاجم محتمل ضد اسرائيل


قالت مصادر في حركة حماس السبت إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قرر إطلاق سراح مئات من المعتقلين المنتمين لحماس كبادرة حسن نية إزاء الحركة، هذا وأوضح مسؤولون في السلطة الفلسطينية أنهم لن يطلقوا سراح معتقلين يحتمل أن يعرضوا السكان للخطر أو يحاولوا شن هجمات على إسرائيل، وفقاً لما نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت السبت.

وقالت الصحيفة إن عباس أعلم المنظمات الفلسطينية بالقرار، غير أنه لم يعلق على التقرير بعد. ويحتمل أن يكون عباس ينوي تقديم بادرة حسن نية قبل تجديد محتمل لمحادثات المصالحة بين الفصائل الفلسطينية وأيضا للرد على العمليات العسكرية التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة.

وقد طالبت العديد من المنظمات الفلسطينية في الأيام الماضية السلطة الفلسطينية بإطلاق سراح مئات من المعتقلين في الضفة الغربية المنتمين لحماس في ضوء العمليات العسكرية الإسرائيلية وعلى أمل تسوية الخلافات بين فتح وحماس قبل محادثات محتملة للمصالحة.

ويزعم الكثير من المعتقلين من حماس أنهم اعتقلوا بسبب انتماءاتهم السياسية فقط، بينما تقول مصادر في السلطة الفلسطينية إنهم متورطون في محاولات لتكوين خلايا وتسليح حماس في الضفة الغربية بهدف زعزعة سلطة فتح فيها.

ومن بين المعتقلين ناشطون في حماس وطلاب لهم صلات مع الحركة وأعضاء في مجالس البلديات وأقارب لقادة الحركة.

وقال مسؤولون في السلطة الفلسطينية إن إطلاق سراح المعتقلين من حماس لن يضمن تجديد محادثات المصالحة بين الطرفين، غير أن الخطوة ضرورية نظرا للأحداث في القطاع.

وكانت مطالبة حماس بإطلاق سراح معتقلي الحركة في الضفة الغربية السبب الرئيسي لمقاطعة الحركة للمحادثات التي كان من المقرر إجراؤها في مصر في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
XS
SM
MD
LG