Accessibility links

logo-print

وزير الداخلية الهندي يقول إنه سيقدم أدلة دامغة على تورط باكستان في هجمات مومباي


قال وزير الداخلية الهندي بالانيابان شيدامبارام الأحد إنه سيتوجه هذا الأسبوع إلى الولايات المتحدة ليقدم أدلة على ضلوع باكستان في هجمات بومباي التي أوقعت 172 قتيلا.

وأوضح الوزير لبعض صحف نيودلهي أنه سيعرض في واشنطن أثناء محادثاته مع مسؤولين أميركيين، أدلة دامغة ولا يمكن دحضها عن تورط باكستان في هجمات مومباي.

ونقلت صحيفة انديان اكسبريس عن شيدامبارام قوله "إن الأدلة تقود إلى الاستنتاج بان المؤامرة دبرت في باكستان ثم عندما بدأت العملية في مومباي تم تنظيمها والإشراف عليها من باكستان".

وقال إن الملف المفصل الذي يحمله إلى واشنطن يحتوي على تسجيلات مكالمات هاتفية ورصد اتصالات وتقارير عن عمليات استجواب.

ونسب رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ هجمات مومباي إلى "عناصر في الجانب الأخر من الحدود" في تلميح واضح إلى باكستان.

وقد تدهورت العلاقات بين البلدين اللذين خاضا ثلاث حروب منذ إعلان استقلالهما ، إلى حد كبير منذ الهجمات في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي والتي نسبتها نيودلهي إلى جماعة عسكر طيبة ة الإسلامية المسلحة والمحظورة في باكستان.

وطالب رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ مجددا السبت باكستان بتسليم الهند مشتبه بهم بالوقوف وراء الهجمات الدامية في مومباي.
XS
SM
MD
LG