Accessibility links

logo-print

انتحارية بحزام ناسف تقتل وتصيب العشرات أثناء إحياء طقوس عاشوراء في شمال بغداد


أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل 35 شخصا على الأقل بينهم إيرانيون وإصابة نحو 70 آخرين بجروح، عندما فجرت انتحارية ترتدي حزاما ناسفا نفسها قرب ضريح الإمام موسى الكاظم أثناء إحياء طقوس عاشوراء في شمال بغداد قبل ظهر الأحد.
وكانت مصادر أمنية قد أعلنت في وقت سابق مقتل 22 شخصا وإصابة 40 بالتفجير.

وقال اللواء قاسم عطا المتحدث باسم عمليات بغداد إن "انتحارية ترتدي حزاما ناسفا فجرت نفسها عند حاجز للتفتيش قرب باب القبلة أحد مداخل ضريح الإمام الكاظم، أثناء مرور موكب حسيني يشارك في إحياء ذكرى عاشوراء، مما أسفر عن مقتل 35 شخصا بينهم إيرانيون، وإصابة حوالي 70."

وأوضحت مصادر في مستشفى مدينة الطب، أن جناح الطوارئ تسلم 22 جريحا جميعهم من الزوار الإيرانيين. وأضافت أن "الجرحى معظهم من الرجال".
بدوره، أكد المتحدث باسم العمليات أن هذه الحصيلة قد لا تكون نهائية.

ويأتي التفجير غداة مقتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين بجروح في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور أحد المواكب الحسينية لإحياء ذكرى عاشوراء مساء السبت في الزعفرانية جنوب بغداد.

وتبلغ مراسم إحياء ذكرى عاشوراء التي بدأت الإثنين الماضي ذروتها في كربلاء يوم العاشر من محرم الذي يصادف الأربعاء المقبل.
XS
SM
MD
LG