Accessibility links

logo-print

رئاسة الاتحاد الأوروبي تصف العملية البرية الإسرائيلية في غزة بأنها دفاعية وليست هجومية


قالت جمهورية التشيك التي ترأس الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي السبت إن العملية البرية التي تشنها إسرائيل في غزة "دفاعية لا هجومية" لكنها طالبت أيضا بوقف إطلاق النار وتقديم مساعدات إنسانية للمنطقة.

وقال ييري بوتوزنيك المتحدث باسم الرئاسة التشيكية للاتحاد الأوروبي: "في الوقت الراهن ومما بدت عليه الأمور في الأيام الأخيرة نتفهم أن هذه الخطوة عمل دفاعي وليس هجوميا." وأضاف أن الرئاسة الأوروبية ستنتظر لما ستسفر عنه نتائج زيارة المسؤولين الأوروبيين وستبحث الأمر مع شركائها.

التصريحات أسيء فهمهما

غير أن وزير خارجية جمهورية التشيك التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، أوضح أن التصريحات التي أدلى بها المتحدث باسم الرئاسة وقال فيها إن الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة دفاعي وليس هجوميا، بأنها تصريحات أسيء فهمها.

وقال كاريل شوارزينبيرغ إن موقف الاتحاد الرسمي والصحيح هو التصريحات الصادرة عن وزارة الخارجية والتي تدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار وتسهيل فتح ممرات لتوصيل المساعدات الإنسانية.

ويرأس شوارزينبيرغ وفدا وزاريا أوروبيا يزور ابتداء من اليوم القاهرة، والقدس، ورام الله وعمان في محاولة للتوصل إلى تسوية.

وقال وزير الخارجية التشيكية في بيان لاحق إن العمليات البرية الإسرائيلية "لم تكن مفاجئة" بعد دلائل على أن إسرائيل كانت تدرس تلك الخطوة. وتابع: "ولكن حتى حق الدولة الذي لا جدال فيه في الدفاع عن نفسها لا يقتضي اتخاذ إجراءات تؤثر على المدنيين بشكل كبير."

وأضاف: "نطالب بتسهيل دخول المساعدات الإنسانية إلى سكان قطاع غزة وطبقا للموقف الذي وافق عليه وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في باريس في 30 ديسمبر/كانون الأول 2008 فإننا ندعو إلى ترسيخ وقف إطلاق النار."

سولانا يدعو الطرفين لوقف إطلاق النار

من جانب آخر، دعا الممثل الأعلى لسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية خافيير سولانا الأحد الفلسطينيين والإسرائيليين إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة مؤكدا أن الاتحاد الأوروبي مستعد للإسهام في مهمة مراقبين دوليين لحفظ السلام.

وقال سولانا ردا على سؤال لمحطة BBC News التلفزيونية "إن وقف إطلاق النار يجب أن يكون محترما من الجميع كما يجب أن يكون دائما."

وأضاف "لذلك نحن مستعدون للتعاون مع الأعضاء الآخرين في المجتمع الدولي من أجل رؤية كيف يمكننا مراقبة وقف إطلاق النار." وأوضح "إن كان ذلك ضروريا" فإن بإمكان الاتحاد الأوروبي المشاركة في نشر بعثة مراقبين دوليين لكن هذا لا يمكن أن يتم في 24 ساعة ويفترض وقفا مسبقا لإطلاق النار.

المفوضية الأوروبية تدعو إسرائيل التقيد بالقوانين الدولية

على صعيد آخر، دعت المفوضية الأوروبية إسرائيل الأحد إلى التقيد بالقوانين الدولية والسماح بالوصول إلى الذين يعانون ويموتون في الهجمات الإسرائيلية في قطاع غزة.

وأعلنت المفوضية، الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي، عن مساعدة إضافية طارئة بقيمة ثلاثة ملايين يورو أي حوالي 4.2 مليون دولار للفلسطينيين في القطاع، وحثت إسرائيل على السماح بـ"مجال إنساني" لتوزيع المساعدات الضرورية.
XS
SM
MD
LG