Accessibility links

ريتشارد باوتشر يزور هذا الأسبوع باكستان ومن ثم الهند بعد تزايد التوتر إثر هجمات مومباي


أعلن وزير الخارجية الباكستانية شاه محمود قريشي الأحد أن ريتشارد باوتشر مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون جنوب ووسط آسيا سيزور باكستان هذا الأسبوع وسط تزايد التوتر بين إسلام أباد والهند في أعقاب هجمات مومباي.

وصرح قريشي في مؤتمر صحافي تم بثه على الهواء مباشرة من مدينة مولتان بأنه سيلتقي باوتشر الاثنين.

وأضاف أن "ريتشارد باوتشر سيزور باكستان. وقد تم تحديد موعد معه الاثنين" من دون الكشف عن تفاصيل برنامج الاجتماع.

وقال إن باوتشر "يتعامل مع شؤون جنوب آسيا ويزور باكستان بشكل روتيني." ورفضت السفارة الأميركية في إسلام أباد التعليق على ذلك.

باوتشر سيزور نيودلهي

وذكرت وسائل الإعلام الهندية كذلك أنه من المقرر أن يزور باوتشر نيودلهي كذلك لإجراء محادثات يرجح أن تتركز على التوتر بين الهند وباكستان والتحقيق الجاري في الهجمات على مومباي التي أدت إلى مقتل 172 شخصا من بينهم المهاجمون.

ولم يتسن الحصول على تأكيد لذلك من المسؤولين الهنود، كما اكتفت السفارة الأميركية في نيودلهي بالقول إن رحلة باوتشر لم تؤكد بعد.

وزار عدد من المسؤولين الأميركيين كلا من باكستان والهند بمن فيهم وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس في مسعى لنزع فتيل التوتر بين الدولتين النوويتين.

وألقت الهند اللوم في هجمات مومباي على جماعة "عسكر طيبة" المسلحة المتمركزة في باكستان وتقاتل ضد الحكم الهندي في كشمير المقسمة.
XS
SM
MD
LG