Accessibility links

logo-print

منتخبا عمان والكويت يتعادلان سلبيا في المباراة الافتتاحية لخليجي 19


تعادل المنتخب العماني مع نظيره الكويتي سلبيا اليوم الأحد في افتتاح مباريات كأس الخليج الـ19 لكرة القدم التي تستضيفها العاصمة العمانية مسقط في الفترة 4- 17 من الشهر الجاري، ضمن المجموعة الأولي.

و سعى الفريقان لتسجيل هدف مبكر يسهل من مهمته في اللقاء الافتتاحي للبطولة، وفي الدقيقة السادسة أشهر حكم اللقاء البطاقة الصفراء في وجه عماد الحوسني لاعب عمان لادعائه السقوط داخل منطقة الجزاء.

وأضاع أحمد عجب هدفا محققا في الدقيقة 13 بعد انفراده بالحارس علي الحبسي المحترف في صفوف بولتون الانكليزي، لكنه سدد بغرابة خارج المرمى.

وشكلت هجمات الفريق العماني خطورة حقيقية على مرمى الفريق الضيف، بينما اعتمد المنتخب الكويتي على الهجمات المرتدة التي سببت إزعاجا واضحا على المرمى العماني.

وسدد صالح الشيخ كرة ضعيفة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحبسي في الدقيقة 29، وبعد دقيقتين حصل المدافع الكويتي حسين فاضل على بطاقة صفراء لتدخله بعنف مع أحد لاعبي عمان. وضاعت أخطر فرصة في المباراة لصالح المنتخب العماني في الدقيقة 37 عندما انفرد العجمي بمرمى نواف الخالدي وسدد خارج المرمى.

وتوالت هجمات المنتخب العماني الذي سعى للتقدم بهدف في الشوط الأول مستغلا عامل الجماهير التي ألهبت حماس اللاعبين.

ورغم السيطرة المطلقة للاعبي المنتخب العماني لم ينجح لاعبوه في إحراز أهداف لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني استعاد المنتخب الكويتي توازنه وبدأ بشن هجمات مباغتة شكلت خطورة كبيرة على مرمى أصحاب الأرض دون تسجيل أهداف، لكنها أدت إلى تراجع حدة الهجمات العمانية المتواصلة بعد تراجع الفريق للدفاع من أجل إيقاف زحف الفريق الكويتي الباحث عن تسجيل هدف السبق بأي ثمن.

واستعاد المنتخب العماني فعاليته بعد الدقائق الأولى من الشوط، بينما واصل عجب إضاعة الفرص السهلة بعدما انفرد بمرمى الحبسي للمرة الثانية وسدد الكرة بتسرع ليتصدى لها الحارس العماني بثبات في الدقيقة 59.

وفي الدقيقة 60 أحرز مساعد ندا هدفا للمنتخب الكويتي إثر ضربة رأسية قوية، إلا أن حكم المباراة لم يحتسبه بسبب ارتكاب مخالفة من أحد لاعبي الكويت داخل منطقة جزاء الفريق العماني.

ولازم سوء الحظ أحمد عجب الذي أضاع هجمة في منتهى الخطورة وهو منفرد تماما بمرمى الحبسي في الدقيقة 69 . وفي الدقيقة 76 كاد حسن ربيع أن يتقدم بهدف للمنتخب العماني من تسديدة خلفية رائعة إلا أن الكرة مرت فوق العارضة بسنتيمترات قليلة، وسدد الخالدي ضربة مرمى وصلت إلى ندا الذي أرسلها بدوره داخل منطقة الجزاء لعجب الذي سدد بغرابة خارج المرمى.

وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة هجوما ضاريا من أصحاب الأرض، فيما لجأ المنتخب الكويتي للدفاع معتمدا على الهجمات المرتدة، ونجح في الوصول للمرمى الفريق العماني أكثر من مرة لكنه لم ينه هذه الهجمات بالشكل الأمثل، لتنتهي المباراة بتعادل الفريقين سلبيا ويحصل كل فريق على نقطة واحدة.

XS
SM
MD
LG