Accessibility links

هيئة استثمار كربلاء: وزارة البلديات تعرقل الاستثمار وتطرد المستثمرين الأجانب


أعرب نائب رئيس هيئة الاستثمار في كربلاء جمال الحاج ياسين عن استغرابه من موقف وزارة البلديات من الخطوة التي اتخذها مجلس محافظة كربلاء حين خول المحافظ صلاحيات تخصيص أراضي لمشاريع الاستثمار والتعاقد عليها مع المستثمرين.

وأوضح ياسين في حديث مع " راديو سوا " أن هيئة الاستثمار في كربلاء مستعدة للوقوف أمام وزارة البلديات في المحاكم العراقية لتحديد صلاحيات منح الأراضي للمستثمرين:

" لنقل أن الأمر عند السيد وزير البلديات، متى يمنح الأراضي للمستثمرين السيد وزير البلديات. نحن الآن أمام سنتين من تشريع قانون الاستثمار وعشرة أشهر من عمل هيئة الاستثمار كربلاء، وثمان إجازات استثمار، أين هو السيد وزير البلديات أو أين هي صلاحياته بمنح الأراضي للاستثمار؟ نحن اضطررنا إلى تقديم المقترح للحكومة المحلية، وأعتقد أن على الحكومة المحلية أن تكون شجاعة، ونحن مستعدون للمقاضاة أمام الحكومة الاتحادية".

وردا على تصريحات المستشار الإعلامي لوزارة البلديات جاسم محمد سالم الذي اعتبر مجلس المحافظة وهيئة الاستثمار والمحافظ في كربلاء فاقدين لصلاحية التصرف بأراضي الدولة، لفت نائب رئيس هيئة الاستثمار في كربلاء إلى أن موقف الوزارة يعرقل الاستثمار ويتسبب بنفور المستثمرين الأجانب، على حد قوله:

" أعتقد أن الإجراءات وزارة البلديات منذ تشريع قانون الاستثمار وتأسيس الهيئات المحلية هي إجراءات طاردة للاستثمار وهذا ما توج عملهم بهذا الاتجاه. إن لم يكن هناك تراجع للمستثمرين الذين تقدموا للإجازات؟ أعتقد أن هناك الكثير من المستثمرين ينتظرون ماذا حل بالإجازات الممنوحة لكي يقدموا".

وبينما هدد مستشار وزارة البلديات بمقاضاة كل من قال إنه يتجاوز على صلاحيات الوزارة، توقع نائب رئيس هيئة الاستثمار في كربلاء جمال الحاج ياسين أن تكون الغلبة للحكومة المحلية فيما لو رفعت القضية إلى المحكمة الفيدرالية.

تجدر الإشارة إلى أن ثمانية مستثمرين بينهم عرب كانوا تعاقدوا على تنفيذ مشاريع في مجال السياحة والإسكان والزراعة غير أن أي منهم لم يبدأ التنفيذ بسبب عدم حسم وزارة البلديات من تخصيص الأراضي الخاصة بمشاريعهم.
XS
SM
MD
LG