Accessibility links

مقتل 63 فلسطينيا والدبابات الإسرائيلية تسيطر على الطرق الرئيسية في قطاع غزة


أسفر الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة عن مقتل 512 فلسطينيا على الأقل، فيما توغلت القوات الإسرائيلية في القطاع في وقت مبكر الأحد مستخدمة الدبابات والمدفعية والطائرات لتوفير الحماية للمشاة.

وقال الطبيب معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية الأحد، إن عدد القتلى الفلسطينيين ارتفع إلى 512 شخصا بينهم 87 طفلا منذ بدء الهجوم على قطاع غزة، مشيرا إلى أن عدد الجرحى وصل إلى أكثر من 2450.

وقتل 63 فلسطينيا على الأقل يوم الأحد بينهم 22 مدنيا بفعل قذائف المدفعية أو الصواريخ التي أطلقتها الطائرات الإسرائيلية في الوقت الذي فرت عائلات من المناطق التي تشهد قتالا في شاحنات وسيارات مكتظة.

وتوغل الجنود والدبابات الإسرائيلية في مناطق جنوب وشمال مدينة غزة. كما ابلغ عن وقوع قتال شديد في المنطقة المحيطة ببلدات بيت لاهيا وبيت حانون وجباليا شمال القطاع.

وهزت الانفجارات القطاع في الوقت الذي سيطر الجيش الإسرائيلي على الطرق الرئيسية، وذكر شهود عيان أن المشاة والدبابات الإسرائيلية سيطروا على شارع صلاح الدين، الشارع الرئيسي الممتد على طول القطاع.

وتبادل الجنود الإسرائيليون أثناء تقدمهم، النار مع مقاتلي حماس الذين أعلنوا أنهم أطلقوا قذائف الهاون وفجروا العبوات الناسفة المزروعة على جوانب الطرق. وشوهد جنود الاحتلال يقومون بعمليات اعتقال للفلسطينيين.

وقال الجيش الإسرائيلي ومصادر طبية أن نحو 30 جنديا إسرائيليا والعديد من مقاتلي حماس أصيبوا بجروح منذ بدء الهجوم البري.

ونفت إسرائيل تصريحات حركة حماس بشأن مقتل عدد من الجنود الإسرائيليين.

وفي تطور أخر قتلت القوات الإسرائيلية الأحد شابا فلسطينيا أثناء تظاهرة جرت في مدينة قلقيلية في الضفة الغربية المحتلة، احتجاجا على العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة، على ما أفادت مصادر طبية وأمنية.

وأطلقت إسرائيل العملية العسكرية على قطاع غزة في 27 ديسمبر/كانون الأول بهدف إنهاء الهجمات الصاروخية على إسرائيل من قطاع غزة عقب ستة أشهر من التهدئة.
XS
SM
MD
LG