Accessibility links

مسؤول كردي في الموصل ينفي صحة الاتهامات الموجهة للأكراد بتصعيد العنف في المدينة


أكد الشيخ محيي الدين المزوري مسؤول العلاقات في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني في الموصل، على أن الاتحاد الكردستاني تجمعه بالأحزاب والكتل السياسية الموجودة في الساحة الموصلية علاقات جيدة وطيبة بحسب وثيقة شرف وقعت بين تلك الأطراف مؤخرا قدمها الاتحاد الكردستاني.

وأضاف المزوري لـ"راديو سوا" قوله: "في الفترة الأخيرة، وباقتراح ومبادرة من الاتحاد الوطني الكردستاني قدمنا وثيقة شرف للكيانات والأحزاب في المدينة، وبحضور رئيس مجلس المحافظة ومدير مكتب مفوضية الانتخابات، الوثيقة تتضمن الاعتراف الكامل بالعملية الانتخابية واحترام نتائجها واحترام موظفي مكتب المفوضية وكذلك المشرفين الدوليين على تلك العملية".

وأوضح المزوري أن مبدأ التوافق وتعزيز العلاقات بين مكونات الموصل يعد من أبرز أهداف القائمة التي شارك فيها حزبه، وقال: "قائمتنا قائمة نينوى المتآخية هي قائمة جميع أبناء الموصل وسنسعى لتوفير أفضل السبل الكفيلة للارتقاء بواقع المدينة الخدمي والعمراني، كما أننا جادون بمحاربة الفساد المالي والإداري، فضلا عن محاربة الإرهاب والخارجين عن القانون".

وعزا المزوري الاتهامات الموجهة ضد الأكراد حول تصعيد أعمال العنف في الموصل إلى سعي بعض الجهات السياسية لتحقيق مكاسب انتخابية، مضيفا بالقول: "التصريحات التي تنطلق من هنا وهناك من جانب بعض الساسة الذين يسمون أنفسهم ساسة سواء في محافظة نينوى أو مناطق أخرى هي لأغراض انتخابية، ويتهمون الجانب الكردي، أعتقد أن هذه الاتهامات هي عارية عن الصحة ولا أساس لها ونحن جئنا إلى الموصل لتقديم خدمة لأبنائها".

وشهدت مدينة الموصل مؤخرا تصعيدا في موجة التوتر بين عربها وكردها مع قرب موعد الانتخابات المحلية بعد توجيه الاتهام إلى الأكراد بالوقوف وراء أعمال العنف التي تشهدها المدينة، الأمر الذي ينفيه الأكراد.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG