Accessibility links

إسرائيل تعلن إحباط محاولة لاختطاف أحد جنودها في غزة


اعترف الجيش الإسرائيلي الاثنين بأنه أحبط محاولة لاختطاف أحد جنوده خلال العملية البرية في قطاع غزة الأحد وذلك بعد أن أعلنت حركة حماس الأحد أنها أسرت اثنين من الجنود الإسرائيليين وقتلت تسعة منهم فضلا عن إصابة العشرات بجروح.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن محاولة الاختطاف بدأت عندما دخل جنود من لواء غولاني منزلا لناشط من حماس وعثروا فيه على أنفاق.

وبعد أن تعرض الجنود لإطلاق النار من الأنفاق انقطع الاتصال بين أحد الجنود وسائر أفراد القوة ويعتقد بأن عناصر حماس حاولت اختطافه وتمكن الجندي من الانضمام إلى القوة مجددا بعد أن تم استدعاء مروحيتين من سلاح الجو، بحسب الإذاعة الإسرائيلية.

كتائب القسام: إسرائيل تتكتم على خسائرها

من جهتها، أكدت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس أنها قصفت مدنا ومواقع حساسة في إسرائيل وتوعدت الجيش الإسرائيلي بـ"مفاجآت" وبخطف المزيد من جنوده.

وقال أبو عبيدة المتحدث باسم كتائب القسام في كلمة بثها تلفزيون الأقصى التابع لحماس إن الجيش الإسرائيلي لا يزال يتكتم على أماكن سقوط الصواريخ داخل إسرائيل، مؤكدا أن العشرات من الجنود الإسرائيليين سقطوا من خلال العبوات التي زرعتها كتائب القسام أثناء تقدم الجيش الإسرائيلي في معركته البرية في غزة.

وأضاف المتحدث باسم كتائب القسام: "لقد أعددنا لكم الآلاف من المقاتلين الأشداء ينتظرون في كل شارع وزقاق لحظة اللقاء بكم... وسيقابلونكم بالنار والحديد."

الزهار: النصر آت بإذن الله

وفي أول ظهور علني له منذ بدء العمليات العسكرية في قطاع غزة، أشاد محمود الزهار القيادي البارز في حماس بكتائب القسام مؤكدا أن حماس ستحقق "النصر" على إسرائيل.

وقال الزهار في كلمة بثها تلفزيون الأقصى: "النصر آت بإذن الله نحن لن نفرط في حقوق شعبنا في تحقيق أهدافه حتى تحرير فلسطين، كل فلسطين."

وأشار الزهار إلى استعداد الحركة للحديث في كل ما فيه مصلحة للشعب الفلسطيني ولكن بعد وقف العملية العسكرية ورفع الحصار.

وقال: "أوقفوا العدوان اسحبوا قواتكم وارفعوا الحصار، نحن جاهزون للحديث في كل مما فيه مصلحة شعبنا."
XS
SM
MD
LG