Accessibility links

مسؤول إسرائيلي ينتقد تصريحات أردوغان التي قال فيها إن الله سيعاقب إسرائيل على ما تفعله


انتقد مسؤول دبلوماسي إسرائيلي رفيع المستوى بشدة الاثنين تصريحات رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان التي اتهم فيها إسرائيل بارتكاب أعمال غير إنسانية في قطاع غزة قد تقود إلى تدمير إسرائيل.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن المصدر الدبلوماسي قوله إن تصريحات أردوغان تعتبر خرقا لجميع الأصول والأعراف، مشيرا إلى أن الحكومة الإسرائيلية امتنعت عن التعقيب على تصريحاته لأنها تعتبر تركيا حليفاً استراتيجياً لها.

من جهته، اعتبر مسؤول في الحكومة الإسرائيلية أن تصريحات أردوغان جاءت لتهدئة الرأي العام في تركيا الذي روعته الصور التي تعرضها محطات التلفزة لما يجري في قطاع غزة، حسبما ذكرت صحيفة جيروسلم بوست الإسرائيلية.

أردوغان يحمل إسرائيل فشل وساطته

وكان أردوغان قد حمّل إسرائيل في كلمة ألقاها مساء الأحد مسؤولية إفشال الوساطة التي تقوم بها تركيا لوضع حد لأعمال العنف في قطاع غزة عبر إبرام هدنة بين إسرائيل وحركة حماس.

وقال أردوغان الذي ظهر عليه الحزن والغضب الشديدين إن إسرائيل ستغرق بدموع الأطفال والنساء المظلومين الذين قتلتهم وبدموع الأمهات اللواتي فقدن أطفالهن، مضيفا أن "الله سيعاقب أولئك الذين ينتهكون حقوق الأبرياء عاجلا أم آجلا."

ولفتت صحيفة جيروسلم بوست الإسرائيلية إلى أن أردوغان كان قد وجه انتقادات شديدة لإسرائيل منذ بدء العمليات العسكرية في قطاع غزة، حيث اعتبر الغارات المكثفة التي نفذتها إسرائيل على القطاع بأنها "جريمة ضد الإنسانية."

وأضاف أن قرار إسرائيل بتنفيذ العملية بعد أربعة أيام من زيارة رئيس وزرائها أيهود أولمرت إلى أنقرة تعد إشارة إلى عدم احترام إسرائيل لتركيا.

أنقره علقت وساطتها بين سوريا وإسرائيل

وكانت أنقرة قد أعلنت عن تعليق وساطتها في المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل وسوريا ردا على الهجوم الإسرائيلي على غزة.

غير أن المصدر الدبلوماسي الإسرائيلي قال للإذاعة الإسرائيلية إنه كان من الخطأ إسناد دور محوري إلى تركيا في التوسط بين إسرائيل وسوريا لأن أنقرة تعتبر رفض مقترحات تركية إهانة لها الأمر الذي يثقل كاهله على العلاقات الإسرائيلية-التركية، على حد قوله.
XS
SM
MD
LG