Accessibility links

logo-print

الجيش الأميركي يعلن أن قوات التحالف سلمت السلطات العراقية مسؤولية مجالس الصحوة


أعلن الجيش الأميركي الاثنين أن قوات التحالف سلمت السلطات العراقية مسؤولية مجالس الصحوة التي تحارب تنظيم القاعدة والمتطرفين في محافظة ديالى أخطر مناطق العراق.

وأوضح بيان للجيش أن الأميركي أن الحكومة العراقية تسلمت رسميا برنامج أبناء العراق في محافظة ديالى والبالغ عددهم تسعة آلاف عنصر خلال حفل في إحدى قواعد الجيش الأميركي."

ووقع اتفاقية التسليم محافظ ديالى رعد جواد التميمي وضباط أميركيون بحضور ضباط عراقيين.

وقال الميجور جنرال روبرت كاسلن "إنه يوم تاريخي، ليس لمحافظة ديالى فحسب إنما للعراق أجمع. بموجب هذه الاتفاقية، سيواصل أفراد الصحوة دعم القوات العراقية." وأضاف أنه سيتم دمج البعض ضمن صفوف قوات الأمن العراقية.

ويطلق الأميركيون على قوات الصحوات تسمية "أبناء العراق" في إشارة إلى العشائر العربية السنية التي كانت تدعم المتمردين سابقا.

ومنذ مطلع عام 2007، يعمل الجيش الأميركي على تشكيل مجالس الصحوة أو الإسناد في مناطق العرب السنة بشكل رئيسي بحيث أصبح عددها يناهز أكثر من 130 مجلسا تتبع بلدات ومدنا ونواحي في شمال وشرق وغرب بغداد.

وقد سلمت القوات الأميركية في الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي ملف قوات الصحوة في محافظة بغداد والبالغ عددها حوالي 54 ألفا إلى السلطات العراقية.
ويؤكد الجيش الأميركي أن عدد قوات الصحوة لا يتجاوز الـ100 ألف مسلح.
XS
SM
MD
LG