Accessibility links

logo-print

احتفالية دمشق الثقافية تلغي حفلها الختامي تضامنا مع غزة


ألغت أمانة احتفالية دمشق عاصمة للثقافة العربية 2008 حفلها الختامي الذي كان من المقرر إقامته منتصف الشهر الجاري نظرا للظروف المؤلمة التي يمر بها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، مكتفية بمؤتمر صحافي لعرض تقريرها الختامي.

وقالت أمينة احتفالية دمشق حنان قصاب حسن لوكالة الصحافة الفرنسية إن حفل الختام الرسمي الذي يتضمن عرضا بانوراميا مبتكرا لكل أعمال الاحتفالية خلال العام، ألغي لأن الظروف التي تعيشها غزة لا تسمح بنشاط احتفالي.

وأشارت قصاب حسن إلى بعض الفعاليات الثقافية التي "تقيمها الاحتفالية تضامنا مع أهلنا في غزة" وتحية للقدس التي ستكون عاصمة للثقافة العربية 2009 ومنها عرض مسرحي بعنوان "محمود درويش.. شاعر طروادة" لفرقة الورشة المسرحية التي يديرها المخرج المصري حسن الجريتلي.

وتقيم الاحتفالية الخميس حفلا غنائيا للفنانة الفلسطينية ريم البنّا، ويأتي هذا الحفل احتجاجا على الممارسات التي تقوم بها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني في غزة، لتكون الثقافة من جديد سلاحا لرفض مختلف أنواع الظلم وبمثابة صرخة رفض واحتجاج ضد ما يحدث في فلسطين اليوم.

وعاشت العاصمة السورية عاما حافلا بالنشاطات الثقافية والفنية على مسارحها وصالاتها، وألغت وزارة السياحة جميع مظاهر الاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية تضامنا مع أهل غزة.

XS
SM
MD
LG