Accessibility links

صحيفة أميركية: مسؤول عسكري إسرائيلي يستبعد تحقيق العمليات العسكرية لإهدافها في غزة


استبعد مسؤول عسكري إسرائيلي نجاح العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش في القضاء بشكل تام على نيران صواريخ حركة المقاومة الإسلامية حماس التي تنطلق من قطاع غزة باتجاه المدن والمستوطنات الإسرائيلية منذ بدء الغارات الجوية الإسرائيلية على القطاع قبل 10 أيام.

حيث قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية في عددها الصادر الاثنين إن المسؤول الإسرائيلي، الذي تحدث بشرط عدم الكشف عن اسمه، رجح أن تؤدي العمليات العسكرية إلى هدف أكثر واقعية، ألا وهو تقليل الهجمات الصاروخية ضد إسرائيل بشكل كبير.

وفيما اتخذ العديد من المسؤولين الإسرائيليين الموقف ذاته، وفقا للصحيفة، قال وزير الدفاع أيهود باراك، الذي يعد أحد المرشحين لرئاسة الحكومة الإسرائيلية في الانتخابات المزمع إجراؤها في فبراير/شباط المقبل، خلال الإعلان عن بدء العمليات البرية الإسرائيلية ضد غزة مساء يوم السبت الماضي أن الهدف منها هو وقف الأنشطة العدائية التي تتبعها حماس ضد إسرائيل.

ويصر المسؤولون الإسرائيليون، وفقا للصحيفة، على أن العمليات العسكرية ضد غزة، لن تتوقف حتى يتم إنهاء قدرات حماس الصاروخية.

وقالت الصحيفة إن سكان المدن الواقعة ضمن المدى الصاروخي لحماس لا يضعون اعتبارا لتصريحات الحكومة ويقولون إن هجمات حماس الصاروخية ستستمر، بالرغم من وعود باراك بحرب شاملة ضد الحركة الإسلامية التي تسيطر على غزة، وفقا للصحيفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن حماس أطلقت ومع دخول القوات البرية الإسرائيلية إلى القطاع حوالي 40 صاروخا على عدد من المدن الإسرائيلية، وأطلقت عددا مشابها في اليوم الذي سبقه، ووصل عدد الصواريخ والقذائف التي أطلقتها الحركة منذ بدء العمليات الإسرائيلية إلى حوالي 500 ضربة.

وقال عدد من العسكريين الإسرائيليين، وفقا للصحيفة، إنهم غير مندهشين بقدرة حماس ومقاتليها على إطلاق الصواريخ على المدن الإسرائيلية بالرغم من محاولتهم الحفاظ على أرواحهم والصمود بوجه الهجمات الإسرائيلية.

وأوضح المتحدث العسكري الإسرائيلي إيلاي آيزكسون أن حماس كانت قادرة على إطلاق 200 صاروخ في اليوم الواحد وهي تطلق الآن 70 صاروخا فقط كحد أقصى، مما يشير إلى الضغط العسكري الذي تتعرض له الحركة ومقاتلوها.
XS
SM
MD
LG