Accessibility links

logo-print

معارك برية عنيفة تندلع للمرة الأولى في مدينة غزة المحاصرة


اندلعت معارك عنيفة في مدينة غزة بين الجنود الإسرائيليين ومقاتلين فلسطينيين الاثنين للمرة الأولى منذ بداية الهجوم البري الإسرائيلي السبت على القطاع، وأفاد شهود عيان بأن عشرات من مقاتلي حركتي حماس والجهاد الإسلامي واجهوا الجيش الإسرائيلي في حي الشجاعية في شرق المدينة.

وسمعت انفجارات عدة في المنطقة فيما كانت المروحيات تشن العديد من الغارات. وأكدت حماس إطلاق صواريخ مضادة للدروع على سبع دبابات على الأقل.

وأكد متحدث عسكري إسرائيلي أن جنودا يخوضون مواجهات شرسة في قطاع مدينة غزة الذي تحاصره الدبابات في شكل شبه كامل. ويذكر أن إسرائيل رفضت الدعوات إلى وقف هجومها العسكري.

وسجلت مواجهات أخرى في حي الزيتون وفي محيط مدينتي جباليا وبيت لاهيا بشمال القطاع.

وبعد دخول دباباته قطاع غزة، عزز الجيش الإسرائيلي مراقبته لمداخل العديد من المدن في القطاع المكتظ بالسكان والذي لا تتجاوز مساحته 362 كيلومترا مربعا.

وقتل الاثنين 50 فلسطينيا بينهم 12 طفلا جراء القصف الإسرائيلي، بحسب المدير العام للإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية معاوية حسنين. وأفاد حسنين بأن 555 فلسطينيا على الأقل قتلوا بينهم العديد من المدنيين فيما أصيب 2700 آخرون منذ بدء الهجوم العسكري الإسرائيلي.

الوضع الإنساني يزداد سوءا

ويزداد الوضع الإنساني سوءا في قطاع غزة الذي يقطنه مليون ونصف مليون فلسطيني، وخصوصا أن غالبية مناطقه تفتقر إلى الكهرباء وتعاني نقصا حادا في المياه والمواد الغذائية.

ودعا المفوض الأعلى للاجئين في الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريز إلى فتح الحدود للسماح للفلسطينيين الراغبين بمغادرة القطاع.

وقال أبو جمال خليفة من حي الزيتون الواقع في مرمى الدبابات الإسرائيلية "الوضع صعب جدا. نخشى على أطفالنا. كل جيراننا تركوا المنزل."

الناشطون واصلوا إطلاق الصواريخ

ورغم الهجوم، واصل الناشطون الفلسطينيون إطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل، حيث سقط 32 صاروخا منذ مساء الأحد ما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص بجروح طفيفة. وقتل أربعة إسرائيليين جراء إطلاق هذه الصواريخ منذ 27 ديسمبر/كانون الأول.

وأفاد الجيش الإسرائيلي بأن جنديا قتل وأصيب 55 آخرون في العملية البرية. وقالت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس إن لديها آلاف المقاتلين المستعدين لخوض المعركة ضد إسرائيل في غزة.

وصرح أبو عبيدة المتحدث باسم كتائب القسام في كلمة بثها تلفزيون الأقصى التابع لحماس: "لقد أعددنا لكم الآلاف من المقاتلين الأشداء ينتظرون في كل شارع وزقاق لحظة اللقاء بكم وسيقابلونكم بالنار والحديد."

وأضاف: "إن هزيمتكم في قطاع غزة تقترب ساعة بعد ساعة وكلما ازداد العدوان فستزداد خسائركم."
XS
SM
MD
LG