Accessibility links

لبنان يعلن إجراء الانتخابات البرلمانية في يونيو/حزيران القادم


قال لبنان يوم الاثنين إن الانتخابات البرلمانية ستجرى في السابع من يونيو/ حزيران القادم، وستحدد الانتخابات التي ستجرى في يوم واحد ما إذا كان الائتلاف الذي يقوده السنة والمدعوم من الولايات المتحدة والسعودية سيحتفظ بأغلبيته البسيطة أم سيخسرها لصالح الائتلاف الشيعي الذي يقوده حزب الله والمدعوم من سوريا وإيران.

هذا ومن غير المتوقع أن يحدث تغير يذكر في عدد المقاعد التي تسيطر عليها الكتل في مجلس النواب البالغ عدد أعضائه 128 إذ من المرجح أن يظل الناخبون على ولائهم للإئتلاف الذي يقوده الزعيم السني المناهض لسوريا سعد الحريري أو للآخر الذي يقوده حزب الله أقوى الأحزاب الشيعية.

ولذلك فان الطائفة المسيحية المنقسمة التي يتوزع تأييد الأحزاب الرئيسية بها على الائتلافين المتنافسين في وضع يتيح لها تحديد الفائز بالأغلبية.

وجاء في مرسوم رئاسي أنه تم دعوة الهيئات الانتخابية في جميع الدوائر الانتخابية المحددة لانتخاب أعضاء مجلس النواب وذلك يوم الأحد الواقع في السابع من يونيو/حزيران 2009.

وستكون هذه المرة الأولى منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و 1990 التي يجري فيها لبنان الانتخابات البرلمانية في يوم واحد.

وتتزايد المخاوف من انعدام الاستقرار والعنف مع اقتراب الإنتخابات وقال أحد النواب اللبنانيين الكبار إن من المحتمل وقوع مزيد من حوادث الاغتيال.

وقد قتل عدد من السياسيين اللبنانيين جميعهم من المناهضين لسوريا عدا واحد منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في عام 2005.

وفاز الائتلاف الذي يقوده سعد الحريري بالانتخابات الماضية التي جرت في عام 2005 مدعوما بموجة من المشاعر المناهضة لسوريا عقب اغتيال والده.

ونفت سوريا مرارا أي تورط لها في اغتيال الحريري.
XS
SM
MD
LG