Accessibility links

logo-print

الأسد يطالب بوقف إطلاق النار وساركوزي يشير إلى دور سوري في حل النزاع في قطاع غزة


وصل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اليوم الثلاثاء إلى دمشق في إطار جولته في الشرق الأوسط لوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وعقد الرئيس السوري بشار الأسد والرئيس الفرنسي مؤتمرا صحفيا عقب جلسة مباحثات، حيث طالب الأسد بوقف الهجوم الإسرائيلي ورفع الحصار وبوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

واعتبر الأسد أن ما يحصل في قطاع غزة هو جريمة حرب، مشيرا إلى أن الهجوم الإسرائيلي لن يتمكن من تحقيق أهدافه.

ومن جانبه أشار الرئيس الفرنسي إلى الدور السوري في حل النزاع في قطاع غزة، وقال إن الاتحاد الأوروبي أدان رد الفعل الإسرائيلي الغير متوازن، مشيرا إلى أنه ليس هناك من حل عسكري لما يحصل في غزة.

وقال ساركوزي إن إطلاق القذائف نحو إسرائيل من قطاع غزة أمر غير مقبول ويجب أن يتوقف، كما طالب بوقف إطلاق النار ودخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع.

وبدأ الرئيس الفرنسي الاثنين جولة في المنطقة تستمر يومين في وقت تدور معارك ضارية في قطاع غزة.

وزار ساركوزي الاثنين مصر وإسرائيل والضفة الغربية وسينهي جولته الثلاثاء في لبنان.

ومن جهة أخرى، اعتبر موفد اللجنة الرباعية الدولية إلى الشرق الأوسط توني بلير الثلاثاء أن وقفا فوريا لإطلاق النار في قطاع غزة يظل رهنا بوقف عمليات تهريب السلاح عبر الأنفاق التي تتيح إمداد حركة حماس بالأسلحة.

وقال بلير بأنه يمكن الحصول على وقف فوري لإطلاق النار عبر القيام بعمل واضح يضع حدا للإمداد بالأسلحة والأموال التي تصل عبر الأنفاق من مصر إلى قطاع غزة، حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG