Accessibility links

بوش يوافق على استخدام طائرات أميركية لنقل معدات لقوة حفظ السلام الدولية في دارفور


أعلن الرئيس بوش الاثنين أنه أعطى موافقته لاستخدام فوري لطائرات أميركية لنقل المعدات اللازمة للقوة الدولية لحفظ السلام في دارفور.

وقالت متحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية إن طائرتي شحن عسكريتين من طراز سي-17 ستنقلان حوالي 75 طنا من الآليات العسكرية والعتاد الرواندي من كيغالي إلى دارفور خلال الأسابيع المقبلة.

وسيتيح نقل العتاد لقوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور الانتشار في مناطق دارفور التي كان يصعب عليها الانتشار فيها حتى الآن لأسباب أمنية، حسب ما جاء في بيان لستيفن هادلي مستشار الأمن القومي للرئيس بوش.

وأضاف هادلي أنه بالنسبة للرئيس بوش فإن الإبطاء في هذا الانتشار رغم استمرار "عمليات الإبادة" هو مصدر سخط.

البيت الأبيض يخشى من أزمة إنسانية هناك

وأوضح البيت الأبيض أن قوة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لن تتمكن من الانتشار في هذه المنطقة الواقعة غرب السودان التي تشهد حربا أهلية وأزمة إنسانية خطيرة إذا لم يتم نقل من مناطق سودانية أخرى هذه المعدات اللازمة لإنجاز مهمتها والتي لم يتسن نقلها حتى الآن.

ومن ناحيته، قال مسؤول في البيت الأبيض فضل عدم الكشف عن هويته إن "تأخير هذه المساعدة لمدة أسبوعين ستكون له نتائج مباشرة على الأرض ومن شأنه أن يؤخر أيضا عملية تحسين الوضع الأمني بالنسبة للنازحين والمدنيين في دارفور والعاملين الإنسانيين."

وكان قد تم تشكيل قوة السلام المشتركة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي من قبل الأمم المتحدة في يوليو/تموز من عام 2007 ويبلغ عددها الإجمالي 26 ألف جندي.
XS
SM
MD
LG