Accessibility links

logo-print

الكونغرس الأميركي يجتمع الثلاثاء تحت ضغوط ملحة لمعالجة مسألة تدهور الأوضاع الاقتصادية


سيجتمع الكونغرس الأميركي الجديد الثلاثاء تحت ضغوط لمعالجة تدهور الأوضاع الاقتصادية بإقرار خطة تحفيز سيوقعها الرئيس المنتخب باراك أوباما فور أدائه اليمين رئيسا للبلاد.

وتعهد أوباما الذي سيتولى السلطة يوم 20 يناير/كانون الثاني بالعمل مع الجمهوريين إلى جانب أنصاره الديموقراطيين من أجل التوصل إلى اتفاق على خطة قد تكلف 775 مليار دولار على مدى عامين لإنهاء الكساد.

وأبلغ أوباما الصحافيين الاثنين "نحن في وضع صعب للغاية،" وأضاف "الوضع يزداد سوءا."

وعلى الرغم من تحديات مثل الوضع الاقتصادي المتدهور وحربين ونحو 46 مليون أميركي لا يشملهم التأمين الصحي يتوقع أن يكون اليوم الأول للكونغرس أشبه بحفل انتصار للديموقراطيين الذين وسعوا نطاق سيطرتهم على مجلسي الشيوخ والنواب في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وسيؤدي المنتخبون الجدد اليمين وستنتخب نانسي بيلوسي وهي ديموقراطية من كاليفورنيا رئيسة لمجلس النواب لفترة ثانية.
XS
SM
MD
LG