Accessibility links

logo-print

الرئيس السوري يدعو لعقد قمة عربية بمن حضر وأمير قطر جدد مساء الأحد دعوته لقمة طارئة


أعلن الرئيس السوري بشار الأسد الثلاثاء في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في دمشق، أن الظرف القائم في غزة "قد يستدعي عقد قمة عربية بمن حضر"، مشيرا إلى أن سوريا لا تزال متمسكة بعقد قمة طارئة.

وقال الأسد إن سوريا لا تزال عند موقفها بالنسبة إلى ضرورة عقد قمة عربية طارئة، مضيفا: "إنني كرئيس للقمة وسوريا كبلد مضيف للقمة نرى أن الظرف قد يستدعي عقدها بمن حضر."

وتابع الأسد: "إذا لم يكن هذا الظرف مناسبا من أجل معالجة موضوع إنساني وعسكري فمتى يكون مناسبا؟"، مضيفا أن "هذا غير مقبول."

وقال: "نحاول أن نحقق نصابا لنصل إلى قمة عربية ناجحة إنما الظرف قد يستدعي انعقاد قمة بشكل ولو مصغر، قمة بمن حضر ربما وهذا بحاجة إلى التداول مع بعض الدول لنحدد الموقف منه."

وقال الرئيس السوري "ما زلنا مصممين على ضرورة عقدها"، مشيرا إلى اتصالات تجري كان "آخرها الاثنين بيني وبين أمير قطر" الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني. وكان أمير قطر قد جدد مساء الأحد دعوته إلى عقد قمة عربية طارئة.

ساركوزي يدعو الأسد للضغط على حماس

ودعا الرئيس الفرنسي خلال المؤتمر الصحافي المشترك مع نظيره السوري الثلاثاء في دمشق، سوريا إلى الضغط على حركة حماس من أجل إعادة الهدوء إلى قطاع غزة الذي يستهدف بهجمات إسرائيلية جوية وبرية منذ 11 يوما.

وقال ساركوزي بعد محادثات أجراها مع الأسد في قصر الشعب على سوريا أن تضغط على الأفرقاء لاسيما حماس لكي يعود السلام. وأضاف: "أنا مقتنع بأن سوريا تستطيع تقديم مساهمة كبيرة في عملية البحث عن حل. الرئيس الأسد يمكن أن يلعب دورا. عليه أن يقنع حماس بأن يكون خيارها خيار العقل والسلام والمصالحة" بين الفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG