Accessibility links

السلطة الفلسطينية تعتزم رفع دعاوى قضائية ضد إسرائيل بتهمة ارتكاب جرائم حرب في غزة


أعلنت السلطة الفلسطينية الثلاثاء أنها تعتزم رفع دعاوى قضائية ضد إسرائيل بخصوص "جرائم الحرب التي ترتكبها ضد الشعب الفلسطيني الأعزل."

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن رفيق الحسيني رئيس ديوان الرئاسة الفلسطينية قوله إن الحكومة الفلسطينية وبتوجيهات من الرئيس محمود عباس ناقشت هذا الموضوع وكلفت وزير العدل وقانونيين فلسطينيين بدراسة كيفية رفع مثل هذه القضايا ومكان رفعها للبدء فيها.

وأضاف في مؤتمر صحافي عقده بمقر الرئاسة في مدينة رام الله في الضفة الغربية أن الرئيس عباس توجه إلى مجلس الأمن الدولي الاثنين من أجل طلب وقف فوري للعدوان، ومن ثم سيجري الحديث عن باقي المسائل.

وقال رئيس ديوان الرئاسة الفلسطينية: "إن هذا العدوان يستهدف كل أبناء الشعب الفلسطيني، لذلك فإن الرئيس عباس سيطلب من مجلس الأمن الدولي حماية دولية للشعب الفلسطيني، من أجل منع المزيد من المجازر."

وأضاف: "نحن شعب ضد الاحتلال ولا نستطيع الوقوف ضد الآلة العسكرية الإسرائيلية، لذلك نطالب بحماية دولية لمنع تكرار المجازر التي تعرض لها الشعب الفلسطيني في مخيمات صبرا وشاتيلا، والمجازر التي تحدث في قطاع غزة، ونطلب من كافة القوى تفهم الموقف الرسمي الفلسطيني."

وأوضح الحسيني أن الرئيس الفلسطيني لن يقبل أي حل عسكري أو تدمير حماس، والحل الوحيد هو إنهاء الانقسام عبر إعادة بدء الحوار لإعادة اللحمة إلى شطري الوطن، حسب تعبيره.

وأضاف الحسيني أن فلسطين كلها مستهدفة بالإضافة إلى قطاع غزة حيث أن القدس المهددة بالاستيطان، وهناك أوامر بإغلاق للبيوت الفلسطينية المتهم أحد أفرادها بالقيام بعمليات ضد إسرائيل.

في سياق آخر، قال الحسيني إن السلطة استدعت ممثل التشيك لدى السلطة الوطنية الفلسطينية، وأبلغته استنكارها لتأييد أحد المتحدثين الرسميين في بلاده للهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأوضح الحسيني أن ممثل التشيك لدى السلطة الفلسطينية أبلغ الفلسطينيين أن ما قام به المتحدث هو عمل فردي وتمت إقالته من منصبه، مشيرا إلى أن وزير خارجية التشيك أدان الاثنين الاحتلال الإسرائيلي والعدوان على قطاع غزة، على حد قوله.
XS
SM
MD
LG