Accessibility links

مقتل وإصابة العشرات في قصف إسرائيلي قرب مدرسة للأمم المتحدة في غزة


نقلت وكالات الأنباء عن مصادر طبية فلسطينية وشهود عيان قولهم إن 40 شخصا قتلوا وأصيب 60 آخرون على الأقل في قصف إسرائيلي قرب مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" في مخيم جباليا للاجئين شمال قطاع غزة، مما يرفع عدد ضحايا العمليات الإسرائيلية في القطاع إلى أكثر من 600 قتيل و3000 جريح.

وأشارت الأنباء إلى أن الدبابات الإسرائيلية أطلقت قذيفتين سقطتا خارج المدرسة التي يقيم فيها مئات الفلسطينيين الذين لجأوا إليها هربا من المعارك الضارية بين القوات الإسرائيلية والفصائل الفلسطينية المسلحة التي بدأت قبل 11 يوما واشتدت وتيرتها بعد بدء الهجوم البري على القطاع قبل أربعة أيام.

وذكرت المصادر أن شظايا القذيفتين الإسرائيليتين أصابت اللاجئين داخل المدرسة وآخرين خارجها، وتوقعت أن يرتفع عدد القتلى نظرا للجراح الخطيرة التي يعاني منها بعض المصابين، وعدم تمكن سيارات الإسعاف من الوصول إليهم.

وقال الطبيب بسام أبو وردة مدير مستشفى كمال عدوان إنه "وصل إلى المستشفى 30 شهيدا حتى الآن من القصف الإسرائيلي الذي وقع بجوار مدرسة الفاخورة إضافة إلى 40 إصابة على الأقل"، مشيرة إلى أن غالبية الضحايا هم من النساء والأطفال المدنيين الذين احتموا داخل المدرسة من القصف الإسرائيلي في مناطق سكناهم.

كما قال مصدر طبي في مستشفى العودة "وصلنا 10 شهداء حتى الآن من القصف بالقرب من الفاخورة، وما لا يقل عن 20 إصابة."

وكانت القوات الإسرائيلية البرية قد واصلت الثلاثاء تقدمها نحو المناطق العمرانية الرئيسية في قطاع غزة، وتسببت قذائفها في مقتل ثلاثة مدنيين في فناء مدرسة تابعة لوكالة الغوث لجأ إليها مئات من سكان أحد مخيمات اللاجئين في غزة.

مقتل عائلة فلسطينية

من جهة أخرى، قالت مصادر طبية فلسطينية إن ما لا يقل عن 12 شخصا من عائلة واحدة، بينهم سبعة أطفال، لقوا مصرعهم جراء غارة جوية إسرائيلية أصابت منزلهم في مدينة غزة.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من مقتل عائلة بأكملها في غزة بالإضافة إلى أم حامل وأطفالها الأربعة خلال القصف الإسرائيلي على قطاع غزة.

استمرار إطلاق الصواريخ

وفي هذه الأثناء واصل المسلحون الفلسطينيون إطلاق صواريخهم على جنوب إسرائيل، الأمر الذي أسفر عن إلحاق أضرار جسيمة بمبنى في بلدة جديرا وإصابة رضيع بجروح طفيفة.

وقال شرطي وصل إلى مكان سقوط الصاروخ: "هذه البلدة ضمن مدى صواريخ حماس التي تصل إلى مسافة أربعين كيلومترا. كنا نتوقع وصول هذه الصواريخ، غير أننا لم نكن نعرف متى سيحدث ذلك، أما الآن فها هي قد وصلت إلينا."

وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن ثلاثة جنود من لواء غولاني لقوا مصرعهم بقذيفة أطلقتها عليهم دبابة إسرائيلية عن طريق الخطأ، ونفت تلك المصادر ما قالته حركة حماس بأن الجنود قتلوا في كمين نصبه لهم مسلحون فلسطينيون.

وقال الإسرائيليون إن ضابطا في قوات المظلات لقي حتفه أيضا بنيران القوات الإسرائيلية في موقع آخر في وقت متأخر من مساء الإثنين.
XS
SM
MD
LG