Accessibility links

logo-print

أوباما يعرب عن قلقه لسقوط مدنيين في غزة وفي إسرائيل ويقول إنه يراقب الوضع هناك


أعرب الرئيس المنتخب باراك أوباما عن قلقه البالغ بشأن فقدان أرواح المدنيين في غزة وفي إسرائيل، غير أنه قال: "إنني أشعر بالحزن العميق إزاء النزاع الذي يجري هناك وأنا أراقب الوضع عن كثب ويتم إبلاغي بتطورات الأوضاع أولا بأول، وأشعر ببالغ القلق إزاء فقدان أرواح المدنيين في غزة وفي إسرائيل."

وأضاف: "سيكون هناك متسع للحديث عقب استلامي للسلطة رسميا في العشرين من الشهر الجاري. وأنا لم أتراجع عما ذكرته في حملتي الانتخابية بأنه عندما تبدأ إدارتي عملها فستشارك فعليا وبصورة مستمرة في محاولات إيجاد حل للنزاع في الشرق الأوسط."

غير أن أوباما نبه إلى أنه ملتزم حاليا بوجود رئيس واحد للولايات المتحدة. وقال: "عندما يتعلق الأمر بالسياسة الخارجية فينبغي الالتزام بمبدأ وجود رئيس واحد للولايات المتحدة والرئيس الحالي هو جورج بوش، ومن حقه وحده الحديث عن السياسة الخارجية."

وأضاف: "ولكن حتى ذلك الموعد فإن عملي يقتصر على مراقبة الموقف وتشكيل أفضل فريق ممكن للأمن القومي حتى نبدأ عملنا مباشرة فور تسلمنا المسؤولية على قضايا الأمن القومي."

وكانت قد وجهت انتقادات لأوباما لعدم إدلائه بتصريح حول الهجوم العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة والذي دخل يومه الـ11 الثلاثاء.

وقالت الأنباء إن الحملة الإسرائيلية على غزة قد تدفع قضية الشرق الأوسط إلى موقع متقدم على قائمة الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما الطويلة من التحديات الخارجية.

وأضافت الوكالة أن بعض المنتقدين رأوا أن أوباما الرئيس الديموقراطي فوت فرصة ليعلن اختلاف موقفه عن موقف الرئيس بوش الجمهوري المؤيد لإسرائيل، في حين رأى آخرون أنه فوت لحظة مناسبة للوقوف إلى جانب إسرائيل.

انطلاقة جديدة في الشرق الأوسط

في هذا الإطار، قالت وكالة أسوشييتد برس إن تحفظ أوباما يأتي في إطار حسابات سياسية، مشيرة إلى أن صمته قد يفسر من قبل مختلف الأطراف بأنه وقوف إلى جانب هذه الأطراف المختلفة، لاسيما أن الرئيس المنتخب وعد بانطلاقة جديدة في الشرق الأوسط، وأن العرب يأملون بإدارة أميركية أكثر تعاطفا معهم من الإدارة الحالية.

رغم ذلك، فقد عبر وزير الخارجية الفلسطينية رياض المالكي الاثنين عن خيبة أمله من رفض أوباما التعليق على الهجوم الإسرائيلي في غزة في حين أنه أصدر بيانا فيما يتعلق بأحداث مومباي الأخيرة.
XS
SM
MD
LG