Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

مجلس الأمن الدولي يؤجل بحث الوضع في غزة حتى يوم الأربعاء


علق مجلس الأمن الدولي إجتماعه الذي بدأه مساء الثلاثاء لبحث الوضع في غزة حتى يوم الأربعاء دون اتخاذ أي قرار يتعلق بوقف أعمال العنف في قطاع غزة واقتصر إجتماع الثلاثاء على إلقاء المشاركين في الإجتماع كلمات بلادهم.

وقد حضر الرئيس الفلسطيني محمود عباس وأمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى الإجتماع الذي افتتحه وزير الخارجية الفرنسية برنارد كوشنيررئيس المجلس لهذا الشهر بكلمة شرح فيها الوضع في قطاع غزة وما تم الاتفاق عليه بين الرئيس المصري مبارك والرئيس ساركوزي في القاهرة.

كما تحدث أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون الذي استنكر فيه الاعتداء الذي تعرضت له مدرسة تابعة للأونروا مما أسفر عن مقتل 40 شخصا وقال إنه ينوي السفر إلى المنطقة قريبا في مسعى منه لوقف الحرب الدائرة في غزة.

ثم تحدث رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وشرح في كلمته ما يعانيه الشعب الفلسطيني في غزة من عمليات قتل عشوائية لا تفرق بين الشيوخ والنساء والأطفال وأن القصف الإسرائيلي يطال كل منزل وكل حي وكل منطقة حتى أن أماكن العبادة تعرضت للقصف في غزة وطالب باتخاذ إجراء عاجل لوقف المجزرة التي يتعرض لها شعب بأكمله في قطاع غزة وقال إن غزة تعيش اليوم نكبة فلسطين الجديدة وطالب بتدخل سريع من مجلس الأمن لوقف إطلاق النار.

كما أعرب عباس عن تأييده للخطوة التي أطلقها اليوم الرئيسان المصري حسني مبارك والفرنسي نيكولا ساركوزي في القاهرة التي تضمن وقفا فوريا مؤقتا لإطلاق النار من أجل السماح بتقديم المساعدات الإنسانية لسكان القطاع وطالب بتشكيل قوة دولية تضمن وقف إطلاق النار وتسيير المعابر وقال إن إنهاء الحصار بشكل نهائي على قطاع غزة يشكل أساس أي حل للأزمة.

كما دعا عباس إلى أن يصدر مجلس الأمن الدولي قرارا لإنهاء العدوان على غزة.

بعد ذلك تحدثت مندوبة إسرائيل التي قالت إن سكان المناطق القريبة من غزة عانت الكثير من الخوف بسبب الهجمات الصاروخية التي كانت تنطلق من قطاع غزة وكان سكان هذه المناطق يهرعون للاختباء في الملاجئ.

وقالت إن حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة لا ترغب في السلام لأنها تعتبر السلام عدوا لها وهي التي رفضت مقررات مؤتمر أنابوليس.

وقالت إن إسرائيل خرجت من غزة ولا ترغب في العودة لاحتلال هذه المنطقة ولكن ما تقوم به حماس هو الذي أجبرها على الدخول مرة أخرى قطاع غزة بسبب استمرار حماس بعد انتهاء فترة التهدئة بإطلاق الصواريخ على إسرائيل وقالت إنه لم يكن هناك من خيار أمام إسرائيل سوى الدفاع عن مواطنيها ليس ضد الشعب الفلسطيني بل ضد الإرهابيين.

وقالت إن مقتل أي إسرائيلي أو فلسطيني يعتبر مأساة بالنسبة لإسرائيل وإن بلادها تتخذ كل إجراء ممكن للحد من مقتل المدنيين.

XS
SM
MD
LG