Accessibility links

logo-print

جمعية إسرائيلية تقول إن الفرق الطبية الفلسطينية تتعرض لهجوم القوات الإسرائيلية


قالت جمعية "أطباء لحقوق الإنسان "الإسرائيلية الثلاثاء إن الفرق الطبية التي تقوم بإسعاف الجرحى في قطاع غزة تتعرض لهجمات القوات الإسرائيلية داخل القطاع.

وذكرت الجمعية في بيان لها أن الإفادات تكشف عن أن الجيش الإسرائيلي يهاجم فرقا طبية أثناء توجهها لإسعاف الجرحى وتتعرض لتلك الهجمات عربات الإسعاف والأطباء والعاملون في الحقل الطبي ممن يرتدون الزي الطبي، مضيفة أنه وصلتها تقارير عن عشر حالات اعتداء.

وعند الاتصال به لم يعلق الجيش الإسرائيلي مباشرة على ذلك بل أكد أنه يفعل كل ما بوسعه لتجنب إصابة المدنيين واتهم حركة المقاومة الإسلامية حماس التي تسيطر على غزة بأنها تستخدم المدنيين دروعا بشرية.

وقالت الجمعية إنها تلقت اتصالا هاتفيا من مستشفى العودة في غزة يقول إن العاملين الطبيين لم يتمكنوا من التوجه لإخلاء جرحى بسبب الهجمات الإسرائيلية.

وقال المستشفى لا نستطيع أن نخرج عربات الإسعاف لأنه يتم إطلاق النار عليها، ويطلب المستشفى تنسيقا يتيح التوجه لإخلاء القتلى والجرحى.

وذكر متصل آخر من الهلال الأحمر في غزة لا نستطيع إخراج عربات الإسعاف لأنه فور خروجها يطلقون النار عليها من مروحيات أباتشي.

وأكدت الجمعية أنها تنظر بجدية إلى خطورة أي هجوم على المنشآت الطبية أو العاملين في المجال الطبي الذين يجب أن يحصلوا على الحياد الطبي والحماية الخاصة بصفتهم عاملين طبيين حتى في أوقات القتال.

ودعت كافة الأطراف إلى القيام بكل جهد ممكن لتجنب مهاجمة العاملين الطبيين والمنشآت الطبية.

ارتفاع الإصابات بين الفلسطينيين

من ناحية أخرى، ذكرت مصادر طبية في غزة الثلاثاء أن 660 فلسطينيا من بينهم 215 طفلا و 98 امرأة قتلوا في قطاع غزة منذ بدأت إسرائيل هجومها العسكري على القطاع في 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال معاوية حسنين مدير الإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة الفلسطينية إن 2950 شخصا جرحوا.

وأضاف حسنين أن هذا العدد يشمل 43 شخصا قتلوا و100 جرحوا في قصف إسرائيلي لمدرسة في جباليا شمال غزة.

كما قتل سبعة جنود إسرائيليين خلال الهجوم البري الإسرائيلي فيما قتل ثلاثة مدنيين في إسرائيل بعد سقوط صواريخ فلسطينية من غزة، حسب الجيش الإسرائيلي.
XS
SM
MD
LG