Accessibility links

الأمم المتحدة تنفي أي تواجد للمقاتلين الفلسطينيين في مدرسة جباليا


نفت الأمم المتحدة الأربعاء أن يكون مقاتلون فلسطينيون تواجدوا في المدرسة التي تديرها في جباليا في قطاع غزة حيث قتل أكثر من 30 شخصا في قصف إسرائيلي الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) كريس غانيس إنه إثر تحقيق أولي فإن الوكالة على ثقة بنسبة 99.9 بالمئة أن المدرسة كانت خالية من المسلحين ومن أي نشاط عسكري، مطالبا بإجراء تحقيق مستقل، ومشيرا إلى أنه في حال تم انتهاك قانون الحرب يجب أن يحاكم المسؤولون حسب تعبيره.

"ارتفاع نسبة الوفيات يعكس الواقع المأساوي في غزة"

من جهته، أصدر منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية ماكسويل غيلارد بيانا جاء فيه أن ارتفاع نسبة الوفيات في القطاع خصوصا أولئك الذين لجأوا إلى أماكن تابعة للأمم المتحدة يعكس الواقع المأساوي للأوضاع في غزة.

وأضاف البيان أن المدنيين لا يشعرون بالأمن في منازلهم أو في الملاجئ التابعة للأمم المتحدة وأن ما يقرب من نصف مليون مدني معرضون بشكل خطر للقتال الذي يدور حولهم في ظل عدم وجود أي مكان آمن للجوء إليه.

ودعا غيلارد كافة الأطراف إلى أن تتقيد بالقانون الإنساني الدولي وحماية المدنيين وطالب بالتحقيق في هذه الأحداث المأساوية وفي حال حصلت انتهاكات للقانون الإنساني الدولي، يجب إخضاع المسؤولين عن هذه الانتهاكات إلى المحاسبة والمسائلة، حسب ما جاء في البيان.

خمسة قتلى فلسطينيين في غارتين على القطاع

إلى ذلك، أعلنت مصادر طبية فلسطينية في غزة أن خمسة فلسطينيين قتلوا صباح اليوم في غارتين على حي الشيخ رضوان وبلدة بيت لاهيا شمال غزة في اليوم الـ12 من الهجوم الإسرائيلي على القطاع.

من جهة ثانية أفادت مصادر فلسطينية أن طائرات إسرائيلية تواصل قصف الشريط الحدودي بين قطاع غزة ومصر، فيما أفاد شهود عيان أن القوات الإسرائيلية انسحبت من مدينة خان يونس بعد أن كانت تنشط فيه يوم الثلاثاء، دون أن تؤكد إسرائيل النبأ.

وذكرت مصادر فلسطينية أن طائرات إسرائيلية شنت فجر اليوم الأربعاء سلسلة غارات جوية على رفح وخان يونس جنوب قطاع غزة وعلى منزل في مخيم النصيرات وسط القطاع مما أسفر عن تدمير المنزل من دون سقوط قتلى في صفوف المدنيين.

XS
SM
MD
LG