Accessibility links

logo-print

البرلمان يواجه أزمة محتملة نتيجة الخلاف حول اختيار رئيسه الجديد


كشفت أوساط برلمانية عن بروز خلاف بين الكتل النيابية الممثلة للعرب السنة في البرلمان حول تسمية المرشح لشغل منصب رئيس مجلس النواب، مشيرة إلى احتمال اندلاع أزمة بسبب طرح أكثر من مرشح لشغل المنصب.

وأشار النائب عن الكتلة العراقية الوطنية حسام العزاوي في حديث لـ "راديو سوا" إلى صعوبة الموقف، بقوله: "العملية ليست سهلة وهي صعبة ومعقدة نتيجة اعتماد المحاصصة الطائفية في العملية السياسية. ويجب أن تتفق الأطراف على تسمية مرشح، بعيدا عن الانتماء الطائفي والحزبي".

وأكد النائب عبد مطلك الجبوري تسمية أكثر من مرشح لشغل منصب رئيس المجلس: "أتوقع تسمية مرشحين من الكتل النيابية السنية، ثم تحصل المنافسة بينهم داخل البرلمان".

أما رئيس جبهة التوافق أياد السامرائي فأشار إلى قرب إعلان مرشح كتلته النيابية، وقال: "نحن في جبهة التوافق لم نعلن مرشحنا بعد، وسنحسم ذلك في اجتماع خاص".

وشدد النائب عن جبهة التوافق رشيد العزاوي على تمسك الجبهة بالمنصب، مرجحا تسمية مرشحين آخرين: "منصب رئيس مجلس النواب من حصة التوافق وسوف نطرح مرشحنا، ولا يعني ذلك بأن يكون الوحيد، وأظن بأن هناك مرشحين آخرين لتولي المنصب".

إلى ذلك أكدت مصادر برلمانية خضوع مسألة رئيس مجلس النواب لتوافقات الكتل النيابية المتنفذة في البرلمان.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG