Accessibility links

logo-print

ريغيف: المبادرة المصرية الفرنسية إطار لتحقيق هدوء قابل للاستمرار في جنوب إسرائيل


أكد المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية مارك ريغيف في مقابلة مع "راديو سوا" أن إسرائيل ترحب بمبادرة الحكومتين الفرنسية والمصرية من أجل وقف المعارك في غزة.

وقال "نعتقد أن هذه المبادرة توفر إطارا لتحقيق هدوء قابل للاستمرار في جنوب بلادنا. ويجب أن يتضمن الهدوء وقفا تاما لإطلاق جميع أنواع النيران المعادية من قطاع غزة على إسرائيل، ووقف نقل الأسلحة إلى حماس."

وشدد ريغيف على حرص بلاده على إنجاح المبادرة.

وقال "إننا نبذل جهدا كبيرا لإنجاح هذه المبادرة، ونتطلع إلى تحقيق هدوء طويل المدى في الجنوب من أجل مصلحة الإسرائيليين في النقب، والفلسطينيين في غزة".

باراك يأمر بالاستعداد للمرحلة الثالثة

من ناحية أخرى، بحثت الحكومة إمكانية توسيع نطاق العملية البرية التي بدأت مساء السبت الماضي داخل المدن الفلسطينية، بدون اتخاذ أي قرار بشأنها.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول في وزارة الدفاع الإسرائيلية قوله إن الوزير إيهود باراك أمر الجيش بالاستعداد للمرحلة الثالثة من العملية.

وأضاف المسؤول الذي لم تكشف عن اسمه أن إسرائيل لا تنوي وقف المعارك في الأيام المقبلة، لافتا إلى أن تل أبيب ستدرس اقتراح مصر بشكل مفصل.

وكانت إسرائيل قد قررت على أثر المبادرة المصرية الفرنسية تعليق عمليات القصف على غزة لمدة ثلاث ساعات يوميا اعتبارا من اليوم الأربعاء.

XS
SM
MD
LG