Accessibility links

logo-print

دحلان: نرفض استغلال العمليات الإسرائيلية للعودة إلى غزة وحماس تستهتر بدماء الفلسطينيين


رفض عضو المجلس الثوري لحركة فتح محمد دحلان استغلال ما يجري في قطاع غزة والعودة إليه، متهما في الوقت نفسه حركة حماس بالاستهتار بدماء الفلسطينيين.

وقال دحلان وهو أيضا نائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، لوكالة الصحافة الفرنسية اليوم الأربعاء إن السلطة الفلسطينية لن تستغل ما يجري في غزة من معارك وتوغل إسرائيلي لتعود إليها، مشيرا إلى أنه أمر غير أخلاقي.

وأوضح دحلان أن عودته والسلطة الفلسطينية بقيادة فتح إلى القطاع ستكون طبقا لاتفاق وطني ما بين القوى الفلسطينية، معبرا عن رفضه لسيطرة حماس على القطاع.

وأكد دحلان، الذي عبر عن عدم إعجابه بحماس، على أن الهدف الأساسي الآن للسلطة الفلسطينية هو وقف العمليات العسكرية الإسرائيلية ضد غزة وإعادة تنظيم الوضع الداخلي الفلسطيني.

وأعرب دحلان عن قناعته بأن إسرائيل كانت سعيدة بعد استيلاء حماس على السلطة في غزة، مشيرا إلى أن تل أبيب أمنت النجاح لهذا الاستيلاء، على حد تعبيره.

وعبر دحلان عن غضبه تجاه السلطات الإسرائيلية التي قال إنها لم تعط الفلسطينيين سلاما حقيقيا لا في عهد رئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرفات ولا في عهد محمود عباس.

وكان دحلان قد حمل حماس في مقابلة مع مجلة دير شبيغل الألمانية بداية الأسبوع الجاري دورا في بدء الهجوم الإسرائيلي بسبب إطلاقها للصواريخ على المدن والمستوطنات الإسرائيلية المحاذية للقطاع.

يشار إلى أن دحلان كان قد أسس جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني في قطاع غزة، وعرف بأنه الرجل القوي في حركة فتح، قبيل فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية عام 2006.

وقد غادر دحلان القطاع إثر سيطرة حماس عليه في يونيو/حزيران 2007، بعد أن اتهمته الأخيرة بالعمل على إضعاف سلطتها في غزة.
XS
SM
MD
LG