Accessibility links

logo-print

النجيفي ينفي ترشيح الكتلة العراقية الحافظ لرئاسة البرلمان كونه "ليس سنيا"


أظهرت تصريحات لعضوين في الكتلة العراقية الوطنية بزعامة إياد علاوي بشأن ترشيحهما لمنصب رئاسة البرلمان وجود خلاف داخل الكتلة حول اختيار مرشحها للتنافس أمام مرشحي جبهة التوافق والكتل الأخرى التي تسعى لنيل هذا المنصب.

ووصف النائب عن الكتلة العراقية الوطنية أسامة النجيفي ترشيح عضو الكتلة مهدي الحافظ لشغل منصب رئيس مجلس النواب بأنه موقف شخصي، مشيرا إلى أن الحافظ لم يحظ بموافقة كتلته النيابية.

وقال النجيفي في حديق لـ "راديو سوا": "مهدي الحافظ لم يحظ بموافقة الكتلة العراقية، فهو رشح بصورة شخصية، وسبق للكتلة أن اتفقت على ترشيحي شخصيا، وسيعقد اجتماع لهذا الغرض خلال اليومين المقبلين لتقديم المرشح بصورة رسمية."

وأكد النجيفي تسميته مرشحا لشغل منصب رئيس مجلس النواب، موضحا أن رئيس الكتلة العراقية الوطنية إياد علاوي يدعم ترشيحه إلى رئاسة البرلمان.

وحول أسباب اعتراض الكتلة العراقية الوطنية بزعامة أياد علاوي على ترشيح الحافظ، أوضح النجيفي قوله: "من المستبعد أن يحظى الحافظ بقبول مجلس النواب لكونه ليس من الطائفة السنية، وهذا الأمر لا نؤمن به، ولكن منصب الرئيس يجتاج إلى شخص من هذا المحيط، نظرا لمتطلبات المرحلة والتقسيمات المعتمدة.

يذكر النائب مهدي الحافظ عاد مؤخرا للانضمام إلى الكتلة العراقية بعد انسحاب استمر عدة أشهر.
XS
SM
MD
LG