Accessibility links

logo-print

التجمع التنسيقي يرفض تسمية مرشح الحزب الإسلامي لرئاسة البرلمان


رفض التجمع التنسيقي البرلماني تسمية مرشح من الحزب الإسلامي لرئاسة مجلس النواب، مؤكدا رغبته في ترشيح أحد أعضاء التجمع لتولي المنصب.

وشدد عضو التجمع التنسيقي البرلماني النائب محمد تميم على أهمية تسمية مرشح من خارج الحزب الإسلامي، موضحا القول: "التجمع التنسيقي يصر على أن يكون المرشح من خارج الحزب الإسلامي، لاعتقادنا بأن ذلك سيؤدي إلى عرقلة العملية السياسية وتعثر البناء الديمقراطي".

وأشار النائب تميم إلى اتفاق أعضاء التجمع على تسمية مرشحهم لشغل منصب رئيس مجلس النواب، وقال: "اتفق أعضاء التجمع على قرار واحد، يختارون فيه شخصية تطرح أمام مجلس النواب، أما الترشيحات الفردية فهي شخصية، وتصدر من قوى منضمة إلى التجمع".

مقابل ذلك أكد النائب عبد مطلك الجبوري تسميته مرشحا عن كتلته النيابية لمنصب رئيس البرلمان، موضحا: "الكتلة العربية قررت ترشيحي مع النائب حسين الجبوري، أما جبهة الحوار فرشحت محمد تميم".

وتعليقا على ما ذكره النائب الجبوري، قال تميم: "إذا كان عبد مطلك الجبوري يحظى بموافقة التجمع التنسيقي فسندعم ترشيحه".

إلى ذلك رجحت أوساط برلمانية تنافس أكثر من مرشح لتولي منصب رئيس مجلس النواب بدلا عن المستقيل محمود المشهداني.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG