Accessibility links

logo-print

مسؤول رياضي يتهم الحكومة بالتواطؤ مع اتحاد الكرة مقابل تعيين الدباغ رئيسا للجنة الأولمبية


استبعد شرار حيدر رئيس مجلس أندية العراق أن تتخذ وزارة الشباب والرياضة قرارا بحل اتحاد كرة القدم عقب الانتكاسة الكبيرة للمنتخب الوطني وخروجه من الدور الأول لبطولة الخليج 19 المتواصلة منافساتها في العاصمة العمانية مسقط.

وأكد حيدر في تصريح خاص بـ"راديو سوا" أن هناك صفقة بين جاسم محمد جعفر وزير الشباب والرياضة وحسين سعيد رئيس الاتحاد الحالي، تمهد لتعيين الناطق باسم الحكومة العراقية الدكتور علي الدباغ رئيسا للجنة الأولمبية الوطنية مقابل الإبقاء على رئيس الاتحاد الحالي في الانتخابات المقبلة.

حيث قال: "خلال لقاء وزير الشباب والرياضة مع إحدى الصحف طرح موضوع تعيين رئيس اللجنة الأولمبية ولهذا السبب ربط الوسط الرياضي تقارب علي الدباغ مع حسين سعيد واستخلص بالتالي بأن هنالك صفقة يتم بموجبها بقاء حسين سعيد على رأس الاتحاد في الانتخابات ودخول الدباغ في اللجنة الأولمبية الوطنية كخبير ثم رئيسا للجنة الأولمبية".

وتشير معلومات من داخل اتحاد اللعبة إلى أن حيدر لن يدخل ضمن الهيئة العامة في الانتخابات المقبلة على الرغم من ترشيحه لنفسه لمنصب رئيس الاتحاد.

وأشار رئيس مجلس أندية العراق إلى وجود تظاهرة كبيرة ستشهدها ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد صباح السبت، للمطالبة بحل الاتحاد العراقي لكرة القدم وإجراء انتخابات جديدة.

ويذكر أن العديد من مناطق العاصمة بغداد لا سيما الشعبية منها شهدت تظاهرات متعددة طالبت بحل الاتحاد وإقالة المدرب البرازيلي فييرا والاستغناء عن عدد كبير من لاعبي المنتخب الوطني، عقب الأداء المتواضع الذي قدمه في منافسات بطولة الخليج حيث خسر مباراتيه أمام البحرين بهدف لثلاثة وأمام عمان برباعية نظيفة.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG