Accessibility links

logo-print

بعثة آثار مصرية تعثر على مومياء تعود لملكة فرعونية


عثرت بعثة آثار مصرية على تابوت ضخم مصنوع من الغرانيت بداخله بقايا مومياء يرجح أنها لملكة مصرية كانت أما لفرعون حكم البلاد قبل أكثر من 4300 عام.

وقال زاهي حواس ألامين العام للمجلس الأعلى للآثار المصري اليوم الخميس في بيان إن التابوت الضخم مصنوع من الغرانيت وان غطائه يزن حوالي ستة أطنان وعثر عليه في غرفة الدفن الموجودة بالهرم الجديد الذي أعلن يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2008 عن اكتشافه بمنطقة سقارة الأثرية الواقعة على بعد نحو 40 كيلومترا جنوبي القاهرة.

وأضاف أن غرفة الدفن مساحتها حوالي 16 مترا وان تحريك غطاء التابوت استغرق حوالي خمس ساعات متصلة وأن البعثة كشفت عن قيام اللصوص بسرقة محتويات التابوت.

وقال حواس إن الاكتشاف شمل العثور على جمجمة وأرجل وحوض تعود لمومياء يعتقد أنها ملكة. كما تم العثور داخل التابوت على قطع من الجسم ملفوفة بالكتان وغطاء ذهب للأصابع كان موضوعا على أصابع المومياء.

وهرم سقارة المدرج أول هرم في مصر والعالم وينسب إلى الملك زوسر أبرز حكام الأسرة الثالثة (نحو 2686-2613 قبل الميلاد) أما الأهرام الثلاثة الشهيرة في الجيزة والتي تحمل أسماء الملوك خوفو وخفرع ومنقرع فتعود إلى الأسرة الرابعة (نحو 2613-2494 قبل الميلاد).
XS
SM
MD
LG