Accessibility links

السلطات الطاجيكية تحظر نشاط التيار السلفي في البلاد وتعتبره حركة منشقة


قررت المحكمة العليا الطاجيكية يوم أمس الخميس حظر نشاط التيار السلفي الإسلامي السني في البلاد والذي تعتبره حكومة دوشنبه حركة منشقة، وفقا لما أعلنه مصدر قضائي رسمي.

وقال المتحدث باسم المحكمة العليا محمد علي يوسوبوف لوكالة الصحافة الفرنسية إن قرار اعتبار التيار السلفي حركة خارجة عن القانون جاء بعد طلب قدمته النيابة العامة في البلاد.

ويعتمد السلفيون طريقة مختلفة لأداء الصلاة في المساجد، وخصوصا ضم الذراعين على الصدر وهي طريقة يرفضها معظم المسلمون السنة في طاجيكستان.

وينتمي حوالي 97 بالمئة من شعب هذه الجمهورية السوفياتية السابقة في آسيا الوسطى إلى التيار الحنفي في الإسلام.

وترى السلطات الدينية في السلفية تهديدا يقسم المجتمع. وسبق للمجلس الطاجيكي للفقهاء المسلمين أن أوصى السلفيين بتأدية الصلاة في المساجد وفق التقاليد الحنفية لتجنب التباينات بين أتباع التيارين.

ويثير السلفيون أيضا ارتياب السلطات العلمانية في طاجيكستان، حيث أنهم يستفيدون من دعم الأوساط المستاءة من الحكم ويستطيعون في أي لحظة القيام بتمرد للإطاحة بالنظام، وفقا لما يقوله خبراء سياسيون.

ويقول خبراء سياسيون إن عدد أعضاء الجماعة السلفية يصل إلى 10 آلاف عضو في البلاد التي يبلغ عدد سكانها الكلي 7.5 ملايين، حيث ينشر معظم هؤلاء في كبرى مدن طاجيكستان.
XS
SM
MD
LG