Accessibility links

logo-print

الحكومة الأمنية الإسرائيلية تبحث في اجتماع استثنائي قرار مجلس الأمن الداعي لوقف إطلاق النار


تعقد الحكومة الأمنية الإسرائيلية صباح اليوم الجمعة اجتماعا استثنائيا يهدف لاتخاذ موقف من قرار مجلس الأمن الدولي الذي يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة، وفقا لما أعلنه مصدر إسرائيلي.

وستبحث الحكومة الأمنية خلال اجتماعها كذلك نتائج اجتماعات عاموس جلعاد، المستشار السياسي لوزير الدفاع أيهود باراك، في القاهرة المتعلقة ببحث اقتراحات الرئيس المصري حسني مبارك لوقف إطلاق النار التي أعدها بالتنسيق مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن جلعاد لم ينجح بالحصول من القاهرة على ضمانات تطالب بها إسرائيل لوقف تهريب الأسلحة من مصر إلى قطاع عبر الأنفاق التي قام الفلسطينيون بحفرها عبر الحدود الفلسطينية المصرية.

واقر مجلس الأمن الدولي ليل الخميس بغالبية 14 صوتا وامتناع الولايات المتحدة القرار 1860 الذي يدعو إلى وقف فوري وملزم لإطلاق النار يؤدي إلى انسحاب كامل للقوات الإسرائيلية من غزة.

وأدان القرار كل إشكال العنف والإرهاب والأعمال العسكرية ضد المدنيين وكل عمل إرهابي من دون أن يذكر صراحة الصواريخ التي تطلقها حماس باتجاه إسرائيل.

وتواصلت ليلا العمليات الإسرائيلية في قطاع غزة حيث قتل نحو 780 فلسطينيا منذ بدء العملية الإسرائيلية في 27 ديسمبر/كانون الأول 2008، كما قتل 10 عسكريين إسرائيليين خلال الفترة ذاتها.
XS
SM
MD
LG