Accessibility links

logo-print

تل أبيب تواصل عملياتها وحماس ترد بالصواريخ على الرغم من قرار دولي يدعو لوقف إطلاق النار


تواصلت العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة وإطلاق الصواريخ الفلسطينية على إسرائيل صباح اليوم الجمعة على الرغم من صدور قرار لمجلس الأمن الدولي يدعو إلى وقف فوري للمعارك.

حيث واصل سلاح الجو الإسرائيلي غاراته على قطاع غزة بعد هجمات ليلية أوقعت 12 قتيلا فلسطينيا في جباليا ودير البلح وخان يونس، وفقا لما قالته مصادر طبية فلسطينية.

فيما أعلن الجيش الإسرائيلي عن سقوط ستة صواريخ على جنوب إسرائيل انطلاقا من قطاع غزة، بضمنها صواريخ من نوع غراد سقطت على منطقة أشدود وبئر السبع على بعد نحو 40 كيلومترا من غزة. وأشار الجيش إلى أن الهجمات الصاروخية أدت إلى إصابة شخص بجروح طفيفة.

وأدت العمليات العسكرية الإسرائيلية التي دخلت في يومها الـ 14 إلى مقتل ما يقارب الـ 780 فلسطينيا وجرح الآلاف من سكان القطاع، مقابل 10 قتلى و107 جريح في صفوف الجيش الإسرائيلي.

ودعا مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، وبعد أيام من المفاوضات الشاقة، في القرار رقم 1860 الذي أصدره مساء يوم أمس الخميس إلى هدنة فورية وطالب إسرائيل بالانسحاب التام من غزة.

كما وطالب القرار أيضا بوضع إجراءات تهدف لمنع تهريب السلاح إلى المقاتلين الفلسطينيين وإعادة فتح المعابر الحدودية والى إيصال المعونات الإنسانية إلى القطاع من دون عوائق.

وتم تمرير القرار الدولي بعد موافقة 14 عضوا من أصل 15 على تبني القرار، فيما امتنعت الولايات المتحدة عن التصويت.

XS
SM
MD
LG