Accessibility links

الحكومة الأمنية الإسرائيلية تقرر مواصلة الهجوم على قطاع غزة وحماس تطلق 14 صاروخا


واصلت القوات الإسرائيلية عملياتها العسكرية في قطاع غزة، فيما ارتفع عدد الضحايا الفلسطينيين إلى 785 قتيلا، وأفاد شهود عيان فلسطينيون بأن الدبابات الإسرائيلية واصلت القصف على مناطق في شرق جباليا وشرق مدينة غزة وشمالي القطاع.

وأوضح الشهود أن عدة قذائف أطلقتها الدبابات الإسرائيلية على منطقة الزيتون في شرق مدينة غزة. في الوقت ذاته، تقوم القوات الإسرائيلية بأعمال جرف وإزالة لعدد من منازل الفلسطينيين في محيط معبر صوفا جنوب شرق خان يونس.

وقد قررت الحكومة الأمنية الإسرائيلية مواصلة الهجوم على قطاع غزة رغم صدور قرار عن مجلس الأمن الدولي.

واتخذت الحكومة الأمنية المؤلفة من 12 وزيرا هذا القرار خلال اجتماع برئاسة رئيس الوزراء إيهود أولمرت في تل أبيب، على ما أعلن مسؤولون إسرائيليون.

وقال أولمرت أن الجيش الإسرائيلي سيواصل هجماته حتى يحقق الأهداف التي حددها.

وأضاف أولمرت أن الصواريخ التي سقطت اليوم الجمعة على جنوب إسرائيل تدل على أن قرار الأمم المتحدة ليس قابلا للتنفيذ ولن تحترمه المنظمات الفلسطينية.

يشار إلى أنه تم إطلاق 14 صاروخا على الأقل اليوم الجمعة من قطاع غزة.

من ناحيته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية ييغال بالمور إن أمن سكان جنوب إسرائيل المستهدفين بالصواريخ يشكل أولوية لتل أبيب.
XS
SM
MD
LG