Accessibility links

logo-print

صحيفة أميركية تروي جانبا من معاناة اللاجئين العراقيين في الولايات المتحدة


نشرت صحيفة فلوريدا تايمز يونين الأميركية مقالا سلطت فيه الضوء على ما تعانيه بعض العائلات العراقية التي حصلت على حق اللجوء في الولايات المتحدة من مصاعب ومشاكل جمة.

مقال الصحيفة أخذ من حالة المهندسة العراقية هالة كاظم مثالا، فهالة حصلت من عمّان مع ابنها الصغير علي على حق اللجوء إلى الولايات المتحدة من دون زوجها حسين الذي كان وما يزال في العراق، على أمل أن يتمكن من السفر والإنضمام اليهما لاحقا.

غير أن حسين لم يصل حتى الآن رغم حصوله على موافقة الحكومة الأميركية على الالتحاق بزوجته وابنه اللذين يعيشان منذ وطأت أقدامهما الولايات المتحدة في شهر حزيران/يونيو الماضي في مدينة جاكسون فيل في ولاية فلوريدا.

وتشير الصحيفة إلى عقبات من نوع آخر تعترض حياة هالة التي تتقن اللغة الانجليزية والحاصلة على شهادة جامعية أولية في الهندسة الكيمياوية، فهي لم تستطع العثور على أي عمل دائم تعتاش منه هي وطفلها علي.

وهذه المشكلة تواجه الآن الآلآف من اللاجئين العراقيين في الولايات المتحدة من حملة الشهادات العليا لأنهم لا يستطيعون ممارسة مهنا مثل الطب أو الهندسة أو الصيدلة أو التدريس إلا بعد تقديم إمتحانات لمعادلة شهاداتهم الجامعية.

هذه الامتحانات تكلف أموالا باهضة لا يستطيع معظم اللاجئين تأمينها، ولكن هالة تواجه مشكلة أكبر من هذه، فزوجها ما زال ينتظر منذ عامين الحصول على موافقة السلطات الأميركية لمنحه تأشيرة الدخول.

وتتساءل هالة ما الذس ستفعله في حال عدم حصول زوجها على هذه التأشيرة؟

XS
SM
MD
LG